أخبار عاجلة

مسرحيون عرب في المهجر يقدمون مسرحية “الحريق” في مدينة بوردو الفرنسية

بوردو – بعد مشاركتهما في فعاليات مهرجان طنجة المشهدية الدولي بعرضهما المسرحي الجديد “الحريق” في حفل اختتام المهرجان يومه الاحد 18 سبتمر 2016 قدم المسرحيان المقيمان في مدينة باريس العراقي محمد سيف والمغربي عبد الجبار خمران، عرضهما الثاني وذلك يوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 بمدينة بوردو الفرنسية ضمن فعاليات ملتقى “لقاءات جامعية حول فنون العرض في العالم العربي” الذي نظمته جامعة بوردو مونتان بإدارة الباحث والناقد المسرحي المغربي المقيم في مدينة بوردو د.عمر فرتات.
قدمت مسرحية “الحريق” باسم فرقة “جذور 18” بباريس وبشراكة مع فرقة “دوز تمسرح” المغربية. وقد شارك في هذا الملتقى الفكري والفني عدد من المسرحيين العرب المقيمين في أوروبا والقادمين من بعض الدول العربية للمساهمة في هذه التظاهرة الدولية، كالمغرب والجزائر ومصر وتونس والكويت… وكذا عدد من الباحثين المسرحيين الأجانب من نقاد وباحثين وأكاديميين وطلبة شعبة المسرح وفنون العرض والمهتمين بالشأن المسرحي عامة والعربي على وجه الخصوص.
“الحريق” تناص مع مسرحية الملك لير.. وقد صاغها الكاتب والمسرحي العراقي الراحل قاسم محمد متكئا على قراءة تأويلية جديدة لواحد من أهم نصوص وليام شكسبير المسرحية. إنها رؤية معاصرة تعيد النظر في النص الشكسبيري من خلال مشهدية بصرية عقلية وفكرية تضع شخصيتي الملك لير والبهلول في سياق ما يجري في العالم العربي من أحداث ووقائع. فرغم أن زمن كتابة المسرحية سابق عن زمن اندلاع ما سمي “الربيع العربي” وما أعقبه من أحداث ومجريات، إلا أن قاسم محمد كان يكتب نص هذه المسرحية منبها إلى الحريق القادم وكأنه راء يقرأ الطالع.. مطلقا صرخته / صرختنا : “جاء الحريق وأحرق كل شيء… والآن من لإصلاح هذا الوطن الجريح ؟”
الحريق نص قاسم محمد
اخراج محمد سيف
تشخيص عبد الجبار خمران
و محمد سيف
فيديو رومان كواسار
موسيقى زكرياء حدوشي
إدارة فنية عبد الجبار خمران

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.