أخبار عاجلة

مسرحية «أرض الفراشات» تستقطب جمهورا كبيرا في المهرجان الثقافي بالدندان

هو عمل ينبش في فعل التسامح، ويعطي للإنسان الحق في الاختلاف في حدود الحريات المتاحة التي لا تفرض على الانسان غير ما يقتنع به ويحاول الدفاع عنه عبر الفعل والعطاء الإيجابي ، هذه هي مسرحية «أرض الفراشات» للمخرج ومدير مركز الفنون الدرامية
والركحية بالكاف سامي النصري ، عمل مشحون بقضايا عصره العالقة وبمفارقات أن تكون مدافعا عن قضية في زمن بيع الذمّة وشراء الضمير ببضع دولارات.
وقد استقبل المهرجان الثقافي بالدندان حلم سامي النصري وفراشاته المحلّقة في سماء الابداع بكلّ الحفاوة ، وكان الموعد يوم الأحد مع الاقناع في «أرض الفراشات» التي استقبلها جمهور الدندان بكثير من التعطّش والانتباه ، كيف لا وإدارة المهرجان الثقافي بالدندان تكرّس نمطا جديدا من المسرح –غير التجاري- في توقيت ومكان يبحث فيه جلّ مديري المهرجانات عن مسرح «خفيف» يطلق العنان للنكتة البسيطة والساذجة أحيانا لتكون عنوان النجاح والتكبير والتهليل.
 
موعد آخر كلّل بالنجاح لهذا العمل الذي شدّ اليه الجمهور المتابع لهذا العمل الجاد والغارق في هموم أمّة كاملة بأسلوب حيوي نشيط أمنه عدد هام من دارسي المسرح والمتخرّجين من المعهد العالي للسرح بالكاف.
 
وقد برهنت إدارة المهرجان مرّة أخرى على أنها قادرة على الموازنة بين كل الأنماط الفنية في مهرجان واحد دون تغليب التجاري على العروض الجادة، وسيكون لمسرحية «أرض الفراشات» أيضا موعد آخر قيّم بمهرجان الحمامات الدولي (يوم 10 أوت المقبل) لتبرهن من جديد على انتصارها وصمودها كعمل جادّ يثير التساؤلات ويدعو الى التفكير العميق في جلّ القضايا المحلية والعربية الراهنة.
———————————————————–
المصدر : مجلة الفنون المسرحية – المغرب الثقافي

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.