أخبار عاجلة

“كشف حساب” بطقوس ونّوس وأبواب سارتر وخادمات جينيه

349

على خشبة “مونو” في العاصمة اللبنانية بيروت، تُعرض مسرحية “كشف حساب” من إخراج شادي زين مساء 19 أيلول/ سبتمبر الجاري. بناءُ هذ العرض فريد من نوعه، وهو بقدر ما قد يشكل ميزة في العمل ربما يكون أزمة فيه؛ ذلك أن النص خلطة من نصوص كثيرة من بينها: “الأبواب المغلقة” لجان بول سارتر و”الخادمات” لجان جينيه و”طقوس الإشارات والتحوّلات” لسعد الله ونوس و”البخيل” لموليير و”الدرس” ليونسكو و”الآنسة جولي” لستريندبيرغ، إضافة إلى قصائد لماري قصيصي مقتبسة من مجموعتها “سقط سهواً”. نص مثل هذا قد يتحوّل إلى فرانكشتاين، لكنه بكل الأحول تجربة مثيرة من القص واللصق الذي تمّ بناءً على اختيار كل ممثل للنص الذي يرغب بتقديمه. يقول المخرج في حديث إلى “العربي الجديد” إن فكرة العرض مقتبسة من لعبة كان يمارسها السرياليون؛ “كانوا يلعبونها في جماعات، إذ يكتب كل منهم عبارة على ورقة ويطويها بحيث لا يراها الآخرون، وهكذا يُكتب نص كامل اعتماداً على الصدفة وكثيراً ما وجدوا في هذه النصوص الفوضوية ما يجمعها أو يفسّرها”. لشهور طويلة اجتمع أشخاص عاديون في محترف المخرج، بغية الوقوف على المسرح، كل منهم حضر ومعه جزء من النص الذي يعنيه، وبالنتيجة، يبيّن زين، انوجد هذا النص الذي جاء وكأنه كشف حساب بأزمات إنسان العصر الحديث وعلل المجتمع، من تناقضات الحب مروراً بمشاكل العائلة وليس انتهاء عند الجريمة والحرب. يوضّح زين: “في هذه المرآة التي اسمها المسرح اكتشف الجميع أن لديهم التساؤلات نفسها والمخاوف ذاتها والتوق نفسه إلى الانعتاق”. المسرحية من أداء ماري أبو رجيلي وسحر بو أنطون وإليان فضل وروي فرحات ونعيم رزق وإيلي هوكاييم وماري كرباج.

http://www.alaraby.co.uk/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.