أخبار عاجلة

قطار المسرح المدرسي ينطلق من الشارقة أول محطاته في الكويت سجلت تأهيل 60 معلمة في الألعاب التمثيلية الموجهة لرياض الأطفال.

 

لم يكن 11 يناير 2014 يوماً عادياً، حين خاطب سلطان الثقافة جموع المشاركين في مهرجان المسرح العربي بدورته السادسة التي عقدت حينها في الشارقة، حين أنار ببصيرته الدرب و حدد الحلقة المركزية في تطوير و تنمية المسرح المدرسي في الوطن العربي كأساس لتنمية المسرح خاصة و المجتمعات العربية عامة.

عام و ثلاثة أشهر تلت هذا التوجيه السامي، شهدت الشارقة خلالها ملتقيات على كافة المستويات من وزارات التربية و الخبراء العرب، تم العمل خلالها على تشخيص الواقع و مكامن الضعف و الانتظارات الإيجابية، حتى وصل الجميع إلى (استراتيجية عربية لتنمية و تطوير المسرح المدرسي) تضمنت أول دليل لتفعيل المسرح في مراحل (الروضة و الابتدائي و المتوسط و الثانوي)، هذه الاستراتيجية التي صاحبها توقيع ممثلي 16 وزارة تربية عربية و مكتب التربية العربي و الأمانة العامة لمجلس التعاون عليها و على إعلان الشارقة.

و بعد أربعة شهور شهدت الشارقة أول دورة من نوعها، و أكبر دورة عربية لتأهيل المدربين في المسرح المدرسي (دورة تأهيل الفريق المحوري العربي الأول) بمشاركة 14 دولة عربية، حيث أوفدت كل وزارة متدربين من الدنسين ليكونوا مؤهلين لتدريب المعلمين و المنشطين في بلدانهم لكافة المراحل، حيث عاد هؤلاء إلى بلدانهم لينقلوا الخبرات و العاوف التي تحصلوا عليها.

و قد شهدت معظم الدول العربية نشاطات تدريب مباشرة للطلبة أو للمعلمين كما حدث في سوريا و فلسطين و لبنان و مصر السودان، لكن أول الدورات الفعلية التي بنيت بشكل علمي على الأسس التي حملتها الاستراتيجية و ما تضمنه دليل الألعاب التمثيلية و الدروس التطبيقية التي جرت في الدورة العربية لتأهيل الفريق المحوري هي الدورة التي نظمتها وزارة التربية و التعليم في الكويت لتأهيل 60 معلمة روضة من المحافظات الكويتية الست و تم تخريجها يوم الخميس الرابع من فبراير 2016.

تمثل هذه الدورة التي سعت إلى تأهيل 60 معلمة رياض أطفال من مختلف مناطق الدولة في ما يعرف بالألعاب التمثيلية التي تشكل الخطوة الأولى في زرع حب فن المسرح في نفوس الأطفال و تنمية شخصياتهم و قدراتهم على التعبير عن الذات و الأفكار و تمرينهم على الحوار مع الآخر تربية ديمقراطية لا يمكن لها أن تكتمل بدون المسرح، أي بدون (الألعاب التمثيلية)، تمثل المدماك الأساس لأعادة بناء و تنمية دور المسرح في المجتمع المدرسي، و قد ألقت الفنانة سعاد عبد الله نائب رئيس مجلس الأمناء للهيئة العربية للمسرح كلمة في تخريج هذا الدورة في الكويت قالت فيها :

“إننا في الهيئة العربية للمسرح ننظر بعين التقدير لجهود وزارة التربية و التعليم ممثلة بمعالي وزير التربية د. بدر العيسى حيث تعتبر أول وزارة عربية تقوم بتطبيق مخرجات (الاستراتيجية العربية لتنمية و تطوير المسرح المدرسي) و مخرجات (دورة تأهيل الفريق المحوري العربي الأول) لتكون دولة الكويت سباقة في تطبيق أهداف الاستراتيجية و بالتالي بدء الخطوة التأسيسية لاستنبات منهج المسرح المدرسي الذي وضع دليلُ المسرح المدرسي الذي تضمنته الاستراتيجية ملامحه و مقوماته و آليات تطبيقه.

و من خلالكم أحيي جهود الأستاذ عباس مراد الذي شارك بفعالية كبيرة في كل مراحل العمل التي نظمتها الهيئة العربية للمسرح من مارس 2014 و حتى أكتوبر 2015 تلك المراحل التي شملت البحث و الدراسة و التمرين.

إننا في الهيئة نرى اليوم التطبيق الخلاق لإعلان الشارقة الذي أطلقناه في يونيو 2015 خلال مؤتمر الاستراتيجية الذي عقد في الشارقة للاهتمام بمستقبل اجيالنا الناشئة الصاعدة من ابنائنا الطلبة الذين يمثلون أمانة في اعناقنا نحن المسرحيين و التربويين ، هذه الاستراتيجية التي بدأت بدعوة كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة ، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح ، و برعاية دائمة منه في كل تفاصيلها”.

وكان إعلان الشارقة قد أطلق التوصيات التالية :

• تبني “استراتيجية تنمية و تطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي” المنبثقة عن هذا المؤتمر.

• التعاون مع الهيئة العربية للمسرح لوضع الآليات و طرق التنفيذ الناجعة لهذه الاستراتيجية.

• تحمل المسؤولية التاريخية لتفعيل هذه الاستراتيجية.

و هاهي الكويت تبشرهم برعاية و توجيه من صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، أمير دولة الكويت أنها قد أنبتت أول زهور حديقة الاستراتيجية، و سوف تمضي قدماً لتعقد دورات تأهيل لكافة المراحل المدرسية.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله قال معلقاً على هذا الحث :

لقد سجلت الكويت السبق، و أدعوا كافة وزارات التربية العربية إلى المسارعة في برمجة الدورات التي ترفع من قدرات العاملين بهذا الحقل الهام، إنني باسم الهيئة العربية للمسرح اؤكد استعداد الهيئة للتعاون معها في كل المجالات و المستويات لتنفيذ هذا المشروع الذي يأتي استجابة لذلك النداء الكريم الذي أطلقه قول صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي “لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق و الحرية”.

  

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.