( عين ) 10 أعمال مسرحية تقدم جرعة ثقافية في مهرجان الطفل والعائلة – السعودية

انطلق مهرجان الطفل والعائلة أمس الأول في مدينة الخبر في المنطقة الشرقية بعشرة أعمال مسرحية تقدم في 20 عرضا لمدة عشرة أيام طيلة أيام المهرجان، حيث ستقدم هذه المسرحيات جرعة ثقافية لأبناء وبنات المنطقة.

وأكد سلطان البازعي رئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون، خلال حفل افتتاح المهرجان الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون وبشراكة مع مؤسسة الإعلان السابع للإنتاج الفني أمس الأول أن مهرجان الطفل والعائلة جاء ليقدم جرعة ثقافية لأبنائنا وبناتنا، والمسرح هو أكبر تجربة تربوية يجب الاهتمام بها ونقدمها لأطفالنا ونعودهم على العمل بروح الفريق الواحد والوقوف أمام الجمهور والتحدث بحرية وإيداع.

وأوضح أحمد الملا مدير جمعية الثقافة والفنون بالدمام، أن المهرجان يرسخ مبدأ تحقيق ثقافة الطفل ورفع الوعي بتجربة الثقافة والترفية، مشيرا إلى أن هذه التجربة يعملون على تطويرها في المهرجانات المقبلة من أجل احتضان أبنائنا وتقديم لهم التجربة الثقافية في قالب ترفيهي وتحقيق الوجدان الجمالي للحضور، لتحل الثقافة والفنون وتملأ الفراغ المحيط بأطفالنا، لافتا إلى أن لدينا ثقافة قادرة على الدفاع وتشكيل الرؤى الإنسانية والوطنية في خيال الأطفال.

وجه الشريك التنظيمي للمهرجان جبران الجبران الشكر والتقدير للأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية ولأمانة المنطقة الشرقية ولجميع الجهات الحكومية التي ساهمت في إنجاح المهرجان، متمنيا الجبران أن تصل الفعاليات لكل عائلة سعودية، وأن يوفق الجميع بالإيفاء في الرسالة اتجاه هذا الوطن، الذي يستحق الاجتهاد في السعي في كل الفعاليات. وتم في نهاية الحفل تكريم الجهات الراعية والمساهمة في المهرجان.

“وعن عرض الافتتاح “البقشة”، أوضح مخرج ومؤلف العرض راشد الورثان أن العرض، اختصار لمعاناة البحارة والمصاعب والمخاطر التي تواجههم خلال فترة مكوثهم وسط البحر وتستمر أكثر الأحيان إلى عدة أشهر و”البقشة” هي صرة تُوضع بداخلها ملابس وأيضا تخدم عدة أغراض في آن واحد خفيفة الحمل، وتصلح مسنداً أو وسادة وفي أيام السفر الطويل تستخدم البقشة مُتكأ في النهار ووسادة في الليل، ينطقها أهل الخليج “بقجة” كلمة عامية وتعني صرة من الثياب. أصلها من بقط متاعه أي جمعه للسفر.

وعن فكرتها وسبب اختيار موضوعها تحدث الورثان: ” مسرحية البقشة مسرحية شعبية استعراضية خارجة عن إطار المسابقة تقدم للمشاهد وبالأخص الأطفال بشكل قصصي قريب جداً إلى عقل الطفل المتلقي، وتتلخص “البقشة” في حوار يدور بين جد وحفيدة عن حياة البحارة والنوخذة وأغاني البحر ومواويله، ولكن البقشة التي تدور قصة المسرحية حولها بحسب الورثان هي حالة الشخص ومشاعره الداخلية وتعامله مع الآخر، والتحدث عن الماضي لا يقصد منه الرجوع إلى الخلف إنما هو دافع للمضي قدماً نحو الأمام.

وعن المشاركين يبين الورثان أنهم شباب يتبعون لفرقة فنون شعبية واشترك معهم الفنان المعروف خالد العبودي في دور الجد والطفل خالد السليطين في دور الحفيد.

المهرجان يقدم يوميا عرضين مسرحيين يومياً، ضمن مسابقة الطفل المسرحي الخامسة التي تخضع إلى لجنة تحكيم تضم “المخرج ومدير جمعية الثقافة والفنون علي الغوينم، نائب جمعية المسرحيين السعوديين، أخرج أكثر من ٤٠ عملاً مسرحيا للصغار والكبار، والفنان سمير الناصر الذي قدم كثيرا من الأعمال التلفزيونية والمسرحية للكبار والصغار، قدم أعمالاً إذاعية إخراجاً وتمثيلاً وتأليفا حاصلاً على ميداليات ذهبية لأعمال إذاعية والفنان عبدالناصر الزاير، قدم كثيرا من المسرحيات للكبار والأطفال ممثلاً ومخرجاً وملحناً ومؤلفاً، شارك في لجان تحكيم مسرحية للكبار والأطفال”، وتقدم اللجنة تسع جوائز للأطفال المسرحيين، والفرق المشاركة.

ويضم المهرجان معرضا للأعمال الفنية وورشا تفاعلية مع الأطفال تحت إشراف مدربين ومدربات متخصصات لتنمية روح الثقة والإبداع لدى الأطفال من خلال وضعهم في الحدث التفاعلي للتعبير بثقة عن نفسه وبطريقة جمالية وإبداعية مبتكرة، وركن (معاريس التاريخ) الذي سيتحدث عن شخصيات خدمت الوطن عبر شخوص وأركان تتحدث عنهم وهم المرحوم د. غازي القصيبي والمرحوم عبدالله فؤاد والمرحوم الطيار نهار نصار وعبدالله جمعة رئيس شركة أرامكو السعودية الأسبق.

 

الاقتصادية – الخُبر

عن إبراهيم الحارثي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.