(عين) تقرير لجنة تحكيم عروض الدورة 11 لمهرجان فاس للمسرح الجامعي – المغرب

تتقدم لجنة تحكيم عروض الدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي، والمنعقدة من 3 ماي إلى 7 منه 2016 بمدينة فاس، بتحية الاحترام والتقدير لرئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله د.عمر الصبيحي ولرئيس المهرجان وعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية في الجامعة د.عبد العزيز الصقلي ولمدير مهرجان فاس للمسرح الجامعي د.سعيد الناجي وللطلبة أعضاء اللجنة المنظمة للمهرجان وكذا أطر الجامعة وكافة طالبات وطلبة جامعة سيدي محمد بن عبد الله. وتحية التقدير موصولة لكل ضيوف المهرجان من  مبدعين مسرحيين ونقاد وأكاديميين واعلاميين.

ويتوجه كافة أعضاء اللجنة بالشكر والامتنان لإدارة المهرجان لتكليفها لهم بمهمة تحكيم العروض المسرحية المشاركة في النسخة الحادية عشر من عمر المهرجان، والذي نتمنى له الاستمرارية والتوفيق ودوام الاشعاع والابداع.

كما تشكر اللجنة الجهات الداعمة لمهرجان فاس للمسرح الجامعي والمتمثلة في وزارة الثقافة، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، المسرح الوطني محمد الخامس، دائرة الثقافة والإعلام الشارقة ومؤسستي المياه المعدنية أولماس والبنك الشعبي.

تكونت لجنة تحكيم الدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي  المنظمة من 3 إلى 7 ماي 2016 من  :

د.عبد الكريم جواد من سلطنة عمان رئيسا وذة. نادية برشيد وذ.حسن مراني علوي وذ. عبد الجبار خُمران.

وقد نهجت اللجنة باتفاق أعضائها، في اجتماع أولي قبل انطلاق العروض، أسلوب تقديم قراءات تحليلية من خلال مناقشة كل عرض على حده، وذلك مباشرة بعد نهايته.

وقد عملت اللجنة بجدية على مناقشة العروض من خلال تناول كل العناصر الدرامية المؤسسة للأعمال المسرحية المشاركة في هذه الدورة وكذا مكوناتها الجمالية ومختلف جوانبها التقنية. معتمدة في ذلك على استكناه مكامن الجودة وخصوبة الخيال وتقديم فرجة مسرحية جديرة باسمها.

وقد عقدت اللجنة عشر جلسات تقييمية لمناقشة العروض التسعة المشاركة في النسخة الحادية عشر من هذا المهرجان. وقد كانت النقاشات عميقة وغنية مما ساعد أعضاء اللجنة على مهمة ترشيح المستحقين للجوائز بالإجماع وفي مناخ من التفاهم والاقتناع، وذلك ارتباطا بالمعايير المعرفية والجمالية والتقنية التي اعتمدتها اللجنة في مناقشات العروض. وبالتالي الحسم النهائي في منح جوائز المهرجان الثمانية. ولأن هناك من بين العروض من لم يفز بالجوائز الرسمية ولكن امتاز في بعض مجالات العرض المسرحي، لذا ارتأت اللجنة أن تضيف أربع جوائز أخرى يستحقها المبدعون في تلك المجالات.

 

 

 

والعروض التسعة المشاركة في الدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي هي :

– مسرحية (بيادق) كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز فاس – المغرب.

– مسرحية (الشقيقات الثلاث) مدرسة كوبنهاجن الدولية للفنون المسرحية – الدنمارك.

– مسرحية (حيدر) الجامعة العربية الامريكية جنين – فلسطين.

– مسرحية (الصفعة) جامعة المنستير – تونس.

– مسرحية (جدارُ الصمت) الصندوق القومي لرعاية الطلاب ولاية الخرطوم – جمهورية السودان.

– مسرحية (هي أغنية) كلية العلوم القانونية والإقتصادية والاجتماعية فاس – المغرب.

– مسرحية (حديقة الدوائر الحالمة) الأكاديمية المسرحية صوفيا أمندوليا روما – إيطاليا.

– مسرحية (العالة طوت) الجامعة الانطونية بعبدا – لبنان.

– مسرحية (فلتكبري وتزهري يا زهرة) جامعة سوون النسائية – جمهورية كوريا.

 

وقد تابع أعضاء اللجنة العروض التسعة المشاركة، وسجلوا بارتياح الاجتهادات والمجهودات الابداعية للطلبة الجامعيين المبدعين وكذا المشرفين والموجهين لتجاربهم وعروضهم، وينوهون باختلاف الحساسيات الجمالية وتنوع المرجعيات الفكرية.

لاحظت اللجنة تأخر بعض العروض عن موعد تقديمها وتوصي اللجن بضرورة الالتزام بالمواعيد المعلنة للعروض وتطلب من ادارة المهرجان العمل على تحقيق ذلك.

كما توصي اللجنة بالحرص على سلامة اللغة العربية من حيث الالقاء والنحو.. وتتطلع اللجنة إلى أن تعمل الفرق المسرحية الجامعية التي ستشارك في الدورات المقبلة للمهرجان على الإعتناء أكثر بالجوانب التقنية للعروض.

ولاحظت اللجنة أيضا أن بعض العروض بحاجة إلى تكثيف وتفعيل أكثر في الإيقاع.

وفي الختام تتمنى اللجنة للمهرجان الإستمرارية ودوام الإبداع والإمتاع.

مرفق طيه النتائج المعتمدة من طرف اللجنة

 

 

 

جاءت نتائج الدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي 2016 كالتالي :

– الجائزة الكبرى للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي

حصلت عليها مسرحية : ((حديقة دوائر الحلم)) إيطاليا

– جائزة لجنة التحكيم للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي حصلت عليها مسرحية :

 ((هي أغنية)) – المغرب

– جائزة أحسن ممثل للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي حصل عليها :

(( جو القزي)) عن أدائه في مسرحية “العائلة طوت” – لبنان

– جائزة أحسن ممثلة للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي حصلتا عليها مناصفة :

((ماريا ستراند رينبيرغ)) عن أدائها في مسرحية “الشقيقات الثلاث” – الدنمارك

 و ((رحمة ريشوني)) عن أدائها في مسرحية “العائلة طوت” – لبنان

– جائزة الأمل عن التشخيص إناث للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي حصلتا عليها مناصفة :

((إيمان الدريدي )) و (( منال الطواهري)) عن أدائهما في مسرحية “الصفعة” – تونس

– جائزة البحث والتجريب المسرحي للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي حصل عليها العرض المسرحي :

((الشقيقات الثلاث)) – الدنمارك

– جائزة السينوغرافيا للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي حصل عليها :

((شرف الدين سحنوني)) عن مسرحية “بيادق” – المغرب

– جائزة الإخراج للدورة الحادية عشر لمهرجان فاس للمسرح الجامعي حصل عليها :

((ميشيل حوراني)) عن مسرحية “العائلة طوت” – لبنان

– قررت اللجنة منح جائزة توظيف الموروث الشعبي لمسرحية :

((جدارُ الصمت)) – جمهورية السودان

– قررت اللجنة منح جائزة أحسن ممثل دور ثاني ل:

((محمد حيمود)) عن أدائه في مسرحية “هي أغنية” – المغرب

– قررت اللجنة منح جائزة أحسن ممثلة دور ثاني ل:

((سهام الحلو)) عن ادائها في مسرحية “هي أغنية” – المغرب

– قررت اللجنة منح جائزة الإنسجام الجماعي لمسرحية :

((بيادق)) – المغرب

– قررت اللجنة منح جائزة السينوغرافيا أمل لمسرحية :

((جدارُ الصمت)) – جمهورية السودان

 

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.