(عين) المركز الدولي لدراسات الفرجة ينظم ملتقى نحن وشكسبير تحت شعار “من الاقتباس والترجمة إلى إعادة الكتابة” – المغرب

بمناسبة حلول الذكرى 400 لوفاة الكاتب المسرحي الإنجليزي وليام شكسبير (أبريل 2016)، التي تشكل مناسبة لمعالجة مجموعة من القضايا الخاصة بالحوار الثقافي شرق/غرب، يستحضر المركز الدولي لدراسات الفرجة المتن الشكسبيري من خلال تنظيم ملتقى يتناول بالدرس والتحليل مواضيع لها علاقة بمسرح شكسبير وتأثيراته على الثقافة المسرحية العربية.
وتشكل هذه المناسبة فرصة للتأمل وإعادة النظر في مقولات من قبيل “شكسبير كاتب كل الأزمنة”، أو “دراسة شكسبير ككاتب مسرحي لازال يتواصل من خلال إبداعاته مع العديد من الناس من مختلف الشعوب والمجتمعات.”

وستحاول أنشطة هذه الدورة استكشاف السر وراء نجاح/إخفاق مسرحي قادم من إنجلترا (من خلال وساطات مختلفة) في مخاطبة ثقافات مختلفة، حيث سيتم التركيز بشكل خاص على بعض مظاهر تصوير الشرق في إبداعاته، بالإضافة إلى تناول أشكال تأثير موروثه المسرحي على هذا الشرق فيما بعد. علاوة على ذلك، من أجل وضوح ودقة أكثر في محاور النقاش، يقترح اللقاء موضوع: “صورة العربي لدى شكسبير” و”شكسبير في العالم العربي.” وبشكل عام، سيشكل الملتقى مناسبة لإعادة النظر في علاقتنا بشكسبير من خلال البحث والتنقيب في مجموعة من القضايا العالقة التي تتناول موضوع “تاريخ التلاقح الحضاري والثقافي المسرحي بين الشرق والغرب في ما بعد المستعمرة”.

وسيكون برنامج الملتقى كمايلي:

تنظيم مائدة مستديرة

– تقديم كتاب “أوفيليا لم تمت” بحضور نبيل لحلو

– ورشة مسرحية من توقيع محمد الحور وطلبة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي

– عروض مسرحية لكل من فرقة نبيل لحلو وبارطاج

وذلك بكل من: رحاب كلية الآداب بمارتيل، مسرح محمد الحداد بطنجة و جامعة نيو إنجلند بطنجة…
أيام 14- 15 أبريل 2016

عن عبد الجبار خمران

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.