أخبار عاجلة

(عين) ” أعطني مسرحاً .. أعطيك أمة ” .. حملة أطلقها عدد من الفنانين لإحياء مسرح الرشيد – العراق

مسرح الرشيد شهدت خشبته العديد من العروض التي لا تزال مطبوعة في ذاكرة الأجيال القديمة والتي ورَّثتها إلى الأجيال التالية . ورغم عمق تأريخه إلا أن الحروب والدمار والتخلف كثيراً ما تستهدف الثقافة والفن والإبداع . ومسرح الرشيد كان ضحية الحرب الأخيرة التي لم تدمره وحده لتتركه بقايا حطامٍ خرب ، بل هدمت كل وجوه الأمل في بلادنا.

واليوم ، ومن خلال محاولات جادة وبجهود حثيثة من قِبل بعض الفنانين العراقيين وبالتعاون مع الشباب الناشطين المدنيين انطلقت حملة بعنوان ” أعطني مسرحاً أعطيك أمة ” عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي بادر بها المركز الوطني للعمل التطوعي في وزارة الشباب والرياضة .
لم تتوقف الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي بل انطلقت حتى الوصول لمسرح الرشيد من خلال محاولات جادة لاستعادة المسرح الوطني وإحيائه ، وذلك بقيام الفنانين العراقيين ،وعلى رأسهم الفنان احمد حسن موسى، وبالتعاون مع الشباب الناشطين مساء الإثنين الماضي بإطلاق حملة تنظيف المسرح وتجهيزه وبالتعاون مع مجلس المحافظة والمركز الوطني للعمل التطوعي في وزارة الشباب .
وذكرت مديرة المركز الوطني للعمل التطوعي في وزارة الشباب السيدة ميسون ممنون “أن هذه المبادرة انطلقت من قبل مجموعة من الفنانين العراقيين وعلى رأسهم المخرج أحمد حسن موسى من خلال وقفة مساء امس لمؤازرة الفرق التطوعية من أجل إعادة إحياء هذا المسرح .”
واضافت ممنون قائلة :”لقد اتصلنا بالسيد رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة بغداد الأستاذ علي جاسم المحمداوي من أجل إمدادنا بالمساعدات من أجل تنظيف المسرح ، حيث جهزنا بسيارات تنظيف صاروخية وعمال تنظيف ومواد تنظيف أخرى ، ومنذ أمس وحتى اليوم ماتزال عمليات التنظيف جارية .”
بدوره ، قال المخرج أحمد حسن موسى :” ن حركة الفنانين العراقيين من أجل إعادة إحياء مسرح الرشيد والنهوض به وبمشاركة الفرق التطوعية الشبابية ، تُعد بادرة مهمة ستضيف الكثير إلى الثقافةالعراقية إذ ما استمرت وصولا إلى النهوض بهذا المسرح وافتتاحه من جديد .”
وبيّن موسى :”كما قامت النائبة سروة عبد الواحد عضو لجنة الثقافة والاعلام في البرلمان العراقي بمساندتنا في هذا العمل حيث ستعمل على جمع التبرعات وإعادة الحياة لهذا المسرح، وسنحاول إقامة حفل سيمفوني في يوم المسرح العالمي .”
من جانبها ، قالت مديرة مسرح الرشيد المهندسة حذام علي :”بجهود طيبة من قبل الفنانين العراقيين وعلى رأسهم المخرج أحمد حسن موسى، لإطلاق حملة تنظيف لمسرح الرشيد حيث تم رفع انقاضه ، فبعد أن كنا نحاول تنظيفه كانت تواجهنا ادعاءات بإعادة تأهيله ولكن دون وجود أي تصرف أو عمل ملموس .” مؤكدة “اليوم قاموا بإكمال أعمال التنظيف ورفع الأنقاض ، وبعد تجفيف المسرح سنُهيئه من أجل استضافة الزوار وإقامة العروض البسيطة في طابقه الأرضي على أقل تقدير لنقوم بعدها بترميم باقي الطوابق من خلال جمع التبرعات وافتتاحه على أكمل وجه ونتمنى أن تُكلل هذه المبادرات بالاستمرار والنجاح .”

———————————
المصدر : مجلة الفنون المسرحية -متابعة :زينب القصاب – المدى

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.