أخبار عاجلة

“شكسبير بالعربية”

رحل المخرج المسرحي اللبناني برج_فازليان لتبقى إنجازاته محفورة على الخشبة المسرحية، واليوم ينفّذ الفنانان رفعت طربيه وميراي معلوف فكرة أراد أن يحققها الراحل قبل مماته، حيث أجريا تعديلات عليها لسبب إنتاجي بحت.

الراحل فازليان أراد تقديم قراءات من مسرح الشاعر والكاتب المسرحي وليم شكسبير باللغة العربية ترافقها الاوركسترا السمفونية بقيادة نجله المايسترو هاروت فازليان، في عمل يحتاج إلى ميزانية ضخمة. ولأنّ الجمهور بات يخشى أن يأتي على ذكر مسرح شكسبير وما يحمله من أبعاد، قرر طربيه ومعلوف المضي فيه بالاستعانة بالمخرج المسرحي جلال خوري والشاعر طلال حيدر.
العمل مدته ساعة واحدة ويحمل عنوان “شكسبير بالعربية”، وسيعرض في 12 الشهر المقبل لطلاب معهد الفنون والثامنة والنصف من مساء الرابع عشر منه ضمن نشاطات مهرجان البستان الدولي الذي يحتفي هذه السنة بذكرى مرور 400 عام على رحيل شكسبير.

ويقوم العمل على قراءات من مسرح شكسبير يؤديها طربيه ومعلوف، تتضمن مختارات من أعمال هذا الشاعر منها: “هاملت”، “ماكبث”، “العاصفة”، “حلم ليلة صيف”، وغيرها، تتخللها أربع قصائد، ساهم في ترجمتها الشاعر طلال حيدر. ويؤدي مخرج العمل جلال خوري دور شخصية شكسبير التي تشرح سبب كتابة كل مشهد ضمن القراءات المختارة.

ويلفت طربيه إلى أنّ “ترجمة أعمال شكسبير إلى العربية الفصحى تم بالاستناد إلى بعض المراجع المترجمة، وتمكنّا من الحصول عليها من مكتبة “الجامعة الأميركة في بيروت” والبعض الآخر تم بجهد شخصي استغرق نحو شهر من التحضيرات وعلى مدى 15 ساعة عمل يومياً، وهو عمل يشكل تحدياً لأنها المرة الأولى التي تؤدى أعمال شكسبير باللغة العربية ما يحتم علينا تقديم عمل ممسوك”، وهي رغبة من طربيه ورفاقه لتشجيع الطلاب على عدم اهمال مسرح شكسبير.
(النهار)

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.