أخبار عاجلة

«سكن.. سكن» تفوز بأفضل عرض في مهرجان كلباء

355-1

 

فازت مسرحية «سكن.. سكن، مهما كلف الثمن» تأليف كارلو مانزوني، وإخراج أنس عبد الله، ب«جائزة العرض المسرحي المتكامل»، وذلك حسبما أعلنت لجنة تحكيم الدورة الخامسة من «مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة»، الذي اختتم، أمس الأول، في المركز الثقافي في كلباء، بحضور الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم في كلباء، وعبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، وأحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح في الدائرة، وعدد من ممثلي الدوائر الحكومية في كلباء.
وقد ترأس لجنة التحكيم يحيى الحاج، وأما أعضاء اللجنة فهم: الدكتور خليفة الهاجري، والدكتور محمد لعزيز، والفنانة ملاك الخالدي، والفنان إبراهيم القحومي، وجاءت بقية النتائج على النحو التالي: جائرة أفضل مخرج لأنس عبد الله عن مسرحية «سكن.. سكن»، وجائزة أفضل سينوغرافيا لمسرحية «سكن سكن»، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة للمخرج رامي مجدي عن «مسرحية لا عزاء للآخرين»، وجائزة أفضل ممثل لكل من راشد دحنون عن مسرحية «طروادة تنبش قبرها»، وعبد الله الخديم عن مسرحية «قضية حديقة الحيوانات»، وأفضل ممثلة لكل من فاطمة الطرابلسي في مسرحية «سكن سكن»، وعذاري عن مسرحية «العطش»، وفاطمة الغربي عن «لا عزاء للآخرين»، وفاز بجائزة الانضباط في التدريب والورش عبد الله راشد.
وقد سبق الإعلان عن النتائج، قراءة تقرير الملاحظات والتوصيات الذي أعدته لجنة التحكيم، وقرأه رئيسها يحيى الحاج، وثمّن في بدايته الجهد الذي تبذله دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، ممثلة في إدارة المسرح في تنظيم «مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة»، الذي يأتي بتوجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ذلك الجهد الذي جعل من المهرجان بيئة معرفية وفنية لإعداد ممثلي ومخرجي المستقبل عبر أقصر الطرق إلى فهم المسرح والمدارس المسرحية والمذاهب الفلسفية المرتبطة بها.

وأضاف الحاج أن اللجنة عاينت على مدى ستة أيام سبعة عروض، هي: «طروادة تنبش قبرها» إخراج راشد دحنون، و«قصة حديقة الحيوان» إخراج أحمد عبد الله، و«الدب» إخراج محمود النجار، و«لا عزاء للآخرين» إخراج رامي مجدي، و«العطش» إخراج عادل سبيت، و«مرتجلة ألما» إخراج شعبان سبيت، ومسرحية «سكن سكن مهما كلف الثمن»، إخراج أنس عبد الله، وذلك بغرض المفاضلة بينها بموجب المعايير الفنية بدقة وشفافية، من أجل تحقيق العدالة والمسؤولية الأخلاقية مع الحرص على جمع الملاحظات حول أخطاء تتعلق بالتمثيل أو الرؤية الدارمية أو الترهل في إيقاع العرض، وبناء على تلك الملاحظات قدمت مجموعة من التوصيات.

محمد ولد محمد سالم

http://www.alkhaleej.ae/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.