سعد الفرج: المسرح مغيّب

b7623a4c-5c35-4697-83e7-5fc084d51c8c

اعترف الفنان سعد الفرج بأن المسرح الكويتي غيب منذ سنوات، والأمل بات على الشباب المسرحي الكويتي، في دعم الحراك لتأدية دوره في المجتمع، جاء ذلك ضمن المؤتمر الصحافي الذي أقيم يوم أمس الأول في مسرح التحرير في كيفان لطاقم مسرحية «الطمبور».
تحدث الفرج قائلا: عودتي للمسرح اثر غيابي الطويل تمخضت عن رغبة وتعطش للعمل المسرحي، وقد وجدت في النص ضالتي ونفسي وأشعرني بشبابي مع فريق عمل متجانس، ومازلت اتعلم من الشباب، الذي يلعب بطولة جماعية في العمل، في اطار كوميدي خفيف ومبسط، ويناسب جيل اليوم من الشباب بما يطرحه ويحمله من قضايا اجتماعية، اجسد من خلاله شخصية «أبو الطمبور» في قالب كوميدي ساخر.
بينما قال المنتج بندر طلال السعيد «المسرحية تم التجهيز لها منذ ستة اشهر من العمل المتواصل مع المؤلف والمخرج عبدالعزيز الصبر، في ظل التكلفة العالية من الإنتاج المسرحي اليوم، خصوصا فيما يتعلق بأجور الممثلين، إضافة إلى عدم صلاحية الكثير من دور العرض المسرحي في البلد، وتبقى مسألة استمرارية عروض العمل بعد عيد الأضحى ستكون مبنية على الإقبال الجماهيري، كما ان هناك جولة خليجية للعمل تتضمن البحرين وسلطنة والإمارات والسعودية».
تحدث المؤلف والمخرج عبدالعزيز الصبر فقال ان المسرحية تتضمن فكرة جديدة بعمل فصلين مختلفين، وهي تدعو إلى بناء البيت الصالح المتماسك في شخصيتي الأب والأم، كما تحدث سمير القلاف عن عودة للعمل المسرحي بعد غياب طويل، فيما عبر الممثلون الشباب: ملاك، غدير صفر، مي البلوشي، ناصر الدوب، سامي مهاوش، فلاح مطر عن سعادتهم الغامرة للتواجد على خشبة المسرح إلى جانب الفنان سعد الفرج، واعتذر عن الحضور خالد البريكي وعبير أحمد وبشير غنيم، وتواجد في المؤتمر: ميثم بدر رئيس مجلس ادارة مسرح الخليج العربي متحدثا عن تعاون الفرقة مع منتج العمل.

http://www.alqabas.com.kw/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.