أخبار عاجلة

“توقيع” مسرحية تحكي عن الحب و السياسة و أشياء أخرى في مغرب اليوم.. نص عصام اليوسفي و إخراج محمود الشاهدي

 

 

يحتضن المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، يوم الجمعة 20 أكتوبر 2017 على الساعة الثامنة مساء العرض الأول للمسرحية الجديدة لفرقة عبور “توقيع” للكاتب المسرحي عصام اليوسفي و إخراج الفنان محمود الشاهدي، يقوم بتشخيص المسرحية مجموعة من الوجوه الفنية البارزة : زكريا لحلو و وسيلة صابحي وأمين ناسور وهاجر الشركي ومحسن مالزي، فكرة أصلية زكريا لحلو. التصور السينوغرافي محمود الشاهدي و أنجز السينوغرافيا حمزة مهادي، ومحمد بلعسري، وعامر المرنيسي، إنارة ياسين الحور، فيديو مابنغ محمود الشاهدي، ملابس أمال بنعياد و إنجاز الملابس فاطمة حموشة وموسيقى مهدي بوبكا، ومحافظة عامة عامر المرنيسي، وصوت سناء الزعيم و إلهام الوليدي. هذا العمل المسرحي من إنتاج جمعية عبور بشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس.

مسرحية “توقيع” تحكي مسار خمس شخصيات لها روابط عائلية ومهنية متشابكة يجمعها حدث اعتقال حمزة رجل الأعمال والسياسي البارز بسبب اتهامه في قضية انهيار عمارة وأيضا – وبشكل غير معلن – بسبب تصريح قام به حول قضية فساد… من خلال هذا الحدث الطارىء، نكتشف مسار مجموعة من الشخصيات: سكينة زوجة حمزة المحامية لها ابن معاق وتعيش أزمة داخل البيت ومع المجتمع… كنزة ابنة عم سكينة وعشيقة حمزة ومديرة شركة إنتاج فني لها طموحات بلا حدود وشبكة علاقات … طارق ابن عم سكينة وأخ كنزة ووزير- من حزب حمزة – يسعى لتحقيق الذات و لتسلق المراتب… وأخيرا الحسين حارس السجن رجل متدين وله زوجتان ويرغب أن يصبح واعظا وإماما.

للإفراج عن السجين من المعتقل هناك شرط و إكراه خاص، هذا الظرف المشروط بعلاقات متعددة هو الذي سيخلق مجموعة من المواقف المتوترة تكشف عوالم الشخصيات ورغباتها المختفية والظاهرة… الحكاية تحمل حكايات متعددة ومتفردة وتستعرض أبعاد نفسية اجتماعية تتأرجح بين البحث عن الحب والأمان من جانب والنجاح والشهرة من جانب آخر، كما تحمل الحكاية أيضا أبعاد فكرية سياسية تساءل مفهوم السلطة والحرية. مسرحية “توقيع ” تتكلم عن واقع عام وسلوكات خاصة بنظرة إنسانية تتجرد من الأحكام المطلقة والخطاب الجاهز، كل مشهد هو محاولة لإضاءة وربط ما نعيشه وما نرغب أن نعيشه هنا الآن.

(الفوانيس المسرحية)

عن عبد الجبار خمران

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.