تقرير حول دورة التّمثيل والإخراج المنعقدة في موريتانيا من 15 إلى 25 أفريل 2016

تقرير حول دورة التّمثيل والإخراج

المنعقدة في موريتانيا من 15 إلى 25 أفريل 2016

 

قدمت الهيئة العربية للمسرح دعمها الكامل لجمعية الرواد بشأن تنظيم دورة تدريبية لصالح الشباب المسرحي في موريتانيا، و قد أوكلت الهيئة مهمة تأطير الدورة للدكتور فتحي العكاري، الأستاذ بالمعهد العالي للفن المسرحي في تونس.

كرس هذا التربّص للتدريب في التّمثيل والإخراج للمستهدفين من الهوّاة. و عمل المؤطر على تطويع التّأهيل لمواصفات المتكوّن وحلحلة المفارقة باعتماد التعلميّة الّتي عمادها تبسيط تبليغ المعرفة نظريّة كانت أو عمليّة.

استفاد من هذه الدورة التدريبة إحدى عشرة شابّا وشابّة ( 3 إناث و8 ذكور من الجامعيّين ومن التّلاميذ والموظّفين ومن العملة. أقليّة منهم مثّلت من قبل وفيهم من يصعد الرّكح لأوّل مرّة،.

و قد سجل المؤطر العكاري ملاحظات عديدة إيجابية للمتدربين منها العلاقة بين مجموع المتدربين كانت موسومه بحبّ التّقارب في كنف الّأحترام و يميزهم بأخلاقهم العالية والنبيلة وتحمّسهم الراقي والحقيقيّ والفعلي. كما أن الواقع الثّقافي الموريطاني والخاص بالشّأن العام كان شاغلهم والرّغبة في المساهمة في صناعة التّاريخ عن طريق الخيال المسرحي حقيقيّة وصادقة.

أمّا عن برنامج التّكوين في التّمثيل والإخراج فقد كان على النحو الآتي:

  • قدم المؤطر محاضرات حول فن الممثّل ومناهج تكوينه: الحركيّة النفسيّة (ستانسلافسكي)، الجدليّة (بريشت)، علم النّفس التّحليلي (ستراسبارغ)، البيوميكانيك (ميّرهولد)، النّهج السّلبي (غروتوفسكي). و عن الإخراج والمدارس المسرحيّة المرجعيّة وخاصّة منها الواقعيّة. أمّنت المحاضرتين بلغة مبسّطة مدعمة بأمثلة ملموسة.

 

  • التّكوين العملي: أخضعت الحصص للدّليل البيداغوجي التّالي:
  • تمارين إحمائيّة (التدرّب/ training حسب المدرسة البولونيّة) وقع التّركيز على الوعي بالمجهود والتحكّم فيه، كما على قيمة التنفّس والإيقاع، وتحسيس الشّباب للإرتجالات الجسميّة تنمية لخيالهم العملي، وعلاقة الفرد بالآخر وبالمجموعة.
  • تمارين للتّركيز والتّماهي وأهمّها تنمية قدرة المتدربين على إدراكهم للأجساد المكوّنة للجسد المسرحي وخاصّة منها: الجسد الحسّي أو الشّعوري والجسد الكهربائي، والجسد الميكانيكي وأخيرا الجسد النّحتي.
  • الإرتجال إعتمادا على وقائع من المجتمع. و مبرّرات الإختيار (بين الذّاتي والعام)، المشروعيّة التّاريخيّة وتمثيليّة إهتمامات المجتمع.

-تقنيات السّرد والتّشخيص والمراوحة بينها

-إدماج بعض الأفراد لتمثيل بعض الشّخصيّات المرويّة

  • تركيب الشّخصيّات: التّراكم- الحذف أو الإنتقاء – التّثبيت – التعمّق – التّصفية – التّزويق. كان هذا بطبيعة الحال حسب المرجعيّة البريشتيّة فكرا وتقنيات.
  • التّوليف: تم تخصيص اليومين الأخيرين لتوليف العمل وبلوغ عرض مدّته 13 دقيقة.

من الجدير بالذكر أن موريتانيا تعتبر انموذجاً في عملية استنبات و تنمية الفعل المسرحي فيها إذ شهدت و منذ نشأة الهيئة العربية للمسرح و توجهها للاهتمام بشؤون المسرح المريتاني عدة دورات تدريبية و كذلك دعماً للدورات الثلاث الأولى من مهرجان المسرح المدرسي و الذي عقد هذا العام دورته السادسة، كما تلقى عدد من المسرحيين الموريتانيين من الجنسين تدريبات ضمن الفريق المحوري العربي للمسرح المدرسي.

 

20160422_185451 (Copy) 20160424_135029 (Copy) 20160425_113411 (Copy)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.