أخبار عاجلة

بعد مُنجزها في مسرحية “يارب”..ملتقى الإذاعة والتلفزيون يحتفي بالفنانة د. سهى سالم – العراق

متابعة :زينب المشاط 

مشوار طويل كان ملغماً بالنجاحات، وذلك قد يعود للدقة في اختيار الدور المناسب والعمل الفني المناسب، ورغم أن تخصصها الدراسي كان منصباً في مجال الإخراج المسرحي، إلا أنها اعطت من فنها الحصة الأكبر للتلفزيون، والاذاعة، ثم المسرح، والبعض القليل من المشاركات كانت من حصة السينما.

الفنانة المبتعدة عن اللقاءات الإعلامية والصحفية، والاستضافات والاحتفاءات، وذلك لأنها وضعت مبدأ خاصاً في حياتها وهو المنجز، فما فائدة الاحتفاء بالماضي دون منجز حاضر، وبعد إنجازها الكبير في مسرحية ” يارب ”  تمّ الاحتفاء بالفنانة سهى سالم في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني في مقر الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق مساء يوم الثلاثاء الفائت، خلال جلسة ضجت بالحضور.رئيس الملتقى د.صالح الصحن يُحيي الجمال والمرأة من خلال الفنانة، ويقرأ شيئا من سيرتها ويقول ” تحية للمرأة وللجمال من خلال الفنانة سهى سالم، باعتقادي أن سيرتها اقل مما تركته في مساحة الذاكرة والذائقة والتاريخ الفني المسجل في شرائط وخزائن الفن.”

ويضيف الصحن” سهى سالم من مواليد 1965 بغداد، حاصلة على  بكالوريوس فنون جميلة، وماجستير اخراج مسرحي ودكتوراه في ذات المجال.” ملفتاً ” أن سالم  شاركت بالعديد من الاعمال التلفزيونية، اضافة الى 200 عمل اذاعي، كما لها اعمال مسرحية كهاوية ومحترفة اكثر من 50 عملاً داخل وخارج العراق، ولها مشاركة بأكثر من 5 أفلام،  وحصلت على الكثير من الجوائز، مسيرتها جعلتها مؤهلة للحصول على لقبت (نورسة المسرح العراقي).” 

الجانب الانساني لسهى سالم كان محور حديث الفنان العراقي فلاح ابراهيم الذي بدأ كلمته شاكراً الفنانة باسمه واسم كادر مسرحية ” يارب” التي شاركها البطوله فيها، وقال ابراهيم ” أن سهى سالم ساهمت في نجاح مسرحية ” يارب” بشكل كبير، وكانت جزءاً مُهماً منها.”

وأضاف ابراهيم “عملت مع سهى سالم عملين، كانا من أصعب ما قدّمت، الاول بعنوان “ظلال” اخراج هيثم عبد الرزاق والعمل الثاني “يارب”، وما اريد الإشارة اليه أن وجود سهى جنبي خلق لي مشكلة لأنها حريصة جدا، ووفية لذاتها واسمها وفنّها، وكانت هذه المشكلة تعود علينا بالفائدة، وتنجح اعمالنا .” مؤكداً ” انسانيا أتشرف بصداقتي معها، وفنياً سعيد جدا اني شاركتها بأكثر من عمل.”وأشار فلاح ابراهيم لعرض مسرحية يارب قائلاً ” ان عرض المسرحية في الجزائر أثبت ان العراق بلد متحضِّر، وسنعمل على عرض المسرحية بأكثر من بلد، ونتمنى أن يتحدث الفنانون العراقيون عن المسرحية في بلدان اخرى كما تحدثوا عنها الآن، لأن اكثر مَن هاجم المسرحية في الجزائر هم فنانون عراقيون.”عبّرت المحتفى بها عن سعادتها بهذا الاحتفاء، وقالت الفنانة سهى سالم “سعيدة جدا بالحضور واشكر حضوركم رغم معاناة المجيء وهذا دليل على وفائكم وحسكم العالي للتواصل مع الفن.”

وأشارت قائلة”  قبل سنوات كانت الدعوة موجهة لي من ملتقى الاذاعة لكني اجلتها لحين أن يكون لي منجز فني ليكون حضوري من خلال المنجز وأتمنى ان اكون وفيت.” مؤكدة “انا سعيدة لأني أجد جمهوراً غير جمهور المسرح، وخصوصا اني مقلة لحضوري، فحضوري أي احتفاء او لقاء من دون مُنجز جديد لا يعني شيئا، وهذا ابسط طريق لأعبّر من خلالها عن احترامي للمهنة.”

————————————————-

المصدر : مجلة الفنون المسرحية 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.