أخبار عاجلة

بالصور.. ماذا قال متدربو ورشة الإضاءة بالمهرجان التجريبي والمعاصر في دورته الـ 24 عن تجربتهم مع د. منى كنيعو / صفاء البيلي ـ مصر

المتدربون: الورشة أفادتنا كثير ود. منى لديها أسلوب متميز فى التدريب ، ونشكر إدارة المهرجان تقرير: كمال سلطان
أعرب المتدربون بورشة الإضاءة التى أقامتها د. منى كنيعو بمسرح الطليعة ضمن فعاليات مهرجان القاهرة الدولى للمسرح المعاصر والتجريبى عن سبب التحاقهم بالورشة ومدى استفادتهم منها وماهى أهم الأشياء التى تعلموها خلال الورشة.
وموقع “المسرح نيوز “ حرص على التواصل مع المتدربين واستطلاع آرائهم فيما تعلموه من خلالها ..
مريم ناصر- طالبة : التحقت بالورشة للإستفادة منها فى مجال دراستى حيث أننى طالبة بقسم المسرح بكلية الأداب جامعة المنيا ولدى مشروع إضاءة هذا العام ولذلك فقد قررت الالتحاق بالورشة ولم اكن اتوقع ان يتم قبولى كمتدربة فى ورشة يقيمها مهرجان بحجم مهرجان القاهرة للمسرح التجريبى وخاصة وأن من تقدمها من خارج مصر وتمتلك خبرة كبيرة فى هذا المجال ، وهى فرصة للتعلم من خلال مصادر وثقافات مختلفة ، وقد استفدت كثيرا من خلال تلك الورشة وحرصت على التطبيق العملى من خلال عروض المهرجان المختلفة واراقب جيدا كيفية استخدام الاضاءة فى العرض ، خاصة وأن د. منى كانت تناقشنا فيما شاهدنا من عروض وكيف رأيناها ورؤيتنا الخاصة فيما شاهدناه، وهذا اعطى نظرتى للعروض اختلافا عما كنت عليه من قبل.
عبد الرحمن المهدى- فنون مسرحية: أعمل كمصمم ديكور مسرحى ، وقد التحقت بالورشة لأتعلم كيف يتعامل المسرحيون بالخارج مع الإضاءة وشكل الإختلاف بيننا وبينهم ، وتعلم تقنيات جديدة ، وعروض المسرح التجريبى تفيدنا كثيرا فى ذلك الامر فهو مهرجان دولى يمنحنا الفرصة للتعرف على عروض من مختلف أنحاء العالم ، وكيف يعملون ، والورشة أفادتنى فى تعلم تقنيات الإضاءة بعيدا عن الدراسة النظرية والتصميم على الورق ، وخاصة ان الدكتورة منى حرصت على الشرح لنا عمليا من خلال أنواع الكشافات واللمبات وكذلك صعدنا إلى غرفة التحكم واطلعتنا على طبيعة عمل كل جهاز بها وشرحت لنا طريقة عملها فى لبنان وفى انجلترا وتعجبت عندما علمت ان مميزات المسرح لدينا أفضل من هاتين الدولتين، وقد طبقت ماتعلمت من خلال مشاهدتى للعرض الروسى على مسرح العرائس وكانت الإضاءة به مستخدمة بشكل متميز جدا وكان هناك لوحات رسمها مهندس الإضاءة بالنور للوحات دانتى.
إيهاب مينا- مدير تسويق: حرصت على الالتحاق بالورشة لأننى وجدتها فرصة رائعة من الصعب أن تتاح لى مرة اخرى ، خاصة وأنها مع مدربة محترفة وتمتلك خبرة كبيرة حيث عملت لسنوات طويلة مر عليها خلالها العديد من المدارس الفنية المختلفة ، كما أننى هاوى للمسرح وعملت بالإخراج المسرحى فى عروض للهواة وأحببت الإضاءة بصفة خاصة واراها عاملا اساسيا من عوامل نجاح العروض المسرحية ، وبها نقص فى العاملين بها لذا حرصت على تعلم اساسيات تلك المهنة.
مها مصطفى- أخصائية مسرح بوزارة التربية والتعليم: أحببت التعرف على أحد عناصر العرض المسرحى بسبب عملى ولأننى انوى العمل فى المسرح قريبا فاردت ان اتعلم كل شيئ عنه سواء إضاءة ، ديكور ، إخراج .. كل شيئ يخص المسرح، وقد تعلمت من خلال الورشة كيفية التعامل مع النص عندما اقرأه لأول مرة وكيفية التعامل مع الإضاءة وأضاف لى كثيرا ، كما ان اسلوب د. منى ليس تعليميا بطريقة مباشرة وإنما كان أقرب للجلسة العائلية مما جعلنا نحب تدريسها ونتعلم منها خاصة وأنها اعطتنا الفرصة ليقول كل منا رأيه فيما تعلمه.
محمد لطفى- صحفى: استفدت من الورشة أنها فتحت مداركى على اشياء جديدة فى عالم الإضاءة خاصة انها من العناصر المهملة فى العمل المسرحى فى مصر وليس هناك اهتمام بها ، فلدينا كل الاهتمام منصب على الممثل وتأتى بقية العناصر خلفه وبالتالى حرصت على الالتحاق بورشة الإضاءة ، واسلوب د. منى شيق جدا وتتبع احدث أساليب التعليم وحريصة على أخذ آراء كل الناس قبل ان تعلن رأيها الشخصى.
سما طه- طالبة بكلية الألسن: الورشة كانت مفيدة جدا بالنسبة لى ود. منى اسلوبها رائع وجذاب وقد استفدت من الورشة رغم وجودى لعمل التغطية الصحفية لنشرة المهرجان وبصفة عامة انا مهتمة جدا بمجال المسرح وحصلت على العديد من الورش وسعدت بتعلم الإضاءة تحديدا والحقيقة ان اسلوب د. منى جذبنا جدا ولم يشعرنا بذرة واحدة من الملل واستعانت بكل وسائل المسرح لتعليمنا بطريقة عملية.
محمد الحلو- مهندس: سبب حضورى اننا لا نرى هؤلاءةالناس سوى مرة واحدة فى العام ، وقليلا ماتأتينا خبرة أجنبية تريد أن تعلمنا ، فأقل تقدير لها أن نحضر ورشتها ونستفيد منها لأن بالتاكيد لديها معلومات رائعة وهامة جدا ، وهى متخصصة جدا ومتعمقة فى عملها ورغم قصر مدة الورشة إلا أنها استطاعت أن تلم بالموضوع كاملا ، وقد حضرت العديد من المؤتمرات الدولية بسبب عملى كأستاذ جامعى وأؤكد لك أن الدكتورة منى شخصية مهمة جدا وتفهم جيدا فى عملها، ولديها سعة صدر كبيرة فى الاستماع إلينا، ومن يريد اكمال التعلم فليكمل من خلال المصادر المتعددة
. سالى حمادة- ممثلة يمنية: التحقت بورشة الاضاءة بحكم عملى كممثلة وسيناريست ايضا لأتعلم كيفية التعامل مع ، ولتعلم لغة تقنية اتعامل بها مع الآخرين ، فانوى أنوى أن أخرج للمسرح وبالتاكيد سأحتاج لتعلم لغة أتفاهم من خلالها مع مصمم الإضاءة وتقنى الإضاءة ، وبالتأكيد افادتنى الدورة وهناك ورش أخرى ساحرص على الالتحاق بها مثل ورشة الرقص المعاصر التى ستقام بمسرح البالون ، ود. منى إنسانة رائعة وتحب عملها وهو ما يجعل طريقتها سهلة فى نقل المعلومة لنا .
كريم جمعة- مخرج مسرحى: درست المسرح بجامعة حلوان ، وأعمل بالكتابة والاخراج المسرحى بعروض الهواة واحببت ان التحق بالورشة لتنمية خبرتى بالإضاءة حتى اتعلم كيفية تنفيذ اى فكرة اريدها ، وهذا سيمنحنى القدرة على التحاور مع مصمم الإضاءة واقناعه بوجهة نظرى فى العرض. غادة صفوت- فنون مسرحية: ادرس الدراما والنقد واكتب مقالات نقدية يجريدة مسرحنا واحببت ان اتفهم نواحى ما اكتب عنه فى مقالاتى فالتحقت بورشة الاضاءة مع د. منى كنيعو وهى لديها اسلوب بسيط وعلمتنا خلال وقت قصير معلومات عديدة يتعلمها الآخرون فى شهور. أحمد هانى- كلية العلوم: اعمل
أحمد هانى- كلية العلوم: اعمل كمتطوع فى تنظيم المهرجان وقد أحيبت ذلك حتى استفيد من حضور الورش التى يقيمها المهرجان ، وقد استفدت كثيرا من ورشة د. منى كنيعو التى نقلت لنا خبراتها المتعددة وعلمتنا بطريقة عملية كيفية استخدام الإضاءة المسرحية. أحمد شوقى- أخصائى تكنلوجيا: أعمل كمثثل مسرحى هاو ، واستعد لإخراج عرض مسرحى وكان مهما ان التحق بالورشة لاتعلم تقنيات الاضاءة المسرحية .
موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.