انتقاء صارم لمهرجان المسرح العربي الثامن

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، بأن تعقد كل دورة من دورات مهرجان المسرح العربي متنقلة بين الدول العربية، تنظم الهيئة العربية للمسرح في العاشر من يناير المقبل، فعاليات الدورة الثامنة من العرس الفني الاستثنائي في الكويت، تحت رعاية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، حيث سيكون الفنان الفلسطيني زيناتي قدسية صاحب النسخة التاسعة من رسالة اليوم العربي للمسرح، وسيشارك في الحدث كوكبة كبيرة من المسرحيين والجهات الفاعلة والمؤثرة في المشهد المسرحي.

نجاح

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد، أمس، في مقر الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح في الشارقة، بحضور عدد من ممثلي وسائل الإعلام، أوضح إسماعيل عبدالله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، أن الإعداد الجيد والتنظيم المتميز والانتقاء الصارم للجيد من الأعمال المسرحية، إضافة إلى شفافية الاختيار والتحكيم وعمق البرامج وتنوعها.

من أبرز الأسباب التي جعلت مهرجان المسرح العربي الأهم في الوطن العربي، وقال: يتأسس نجاح الدورة الثامنة على التعاون المثمر بين الهيئة العربية للمسرح والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، وبالحصول على رعاية صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

منافسة

وحول العروض التي تم اختيارها لتتنافس على أرفع جائزة مسرح عربية، قال: ينافس مسرح الشارقة الوطني بمسرحية «لا تقصص رؤياك» وهي من إخراج محمد العامري.

أما «التلفة» فهو عمل مغربي من إخراج نعيمة زيطان، و«زيد انزيدك» الجزائري من إخراج فوزي بنبراهيم، و «ك أو» التونسي لنعمان حمدة، و«سيد الوقت» المصري لناصر عبدالمنعم، و«مدينة في ثلاثة فصول» السوري وهو من إخراج عروة العربي، و«مكاشفات» العراقي من إخراج غانم حميد، و«صدى الصمت» الكويتي للمخرج فيصل العميري.

أهم العروض

وبسؤال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، عن أهم عروض المهرجان، فقال: «عطيل» للمخرج مداح أحمد، و«التابعة» للمخرج توفيق الجبالي، و«ضعيف الغفلة» للمخرج مسعود بو حسين، و«عنف» للمخرج فاضل الجعايبي، و«ليس إلا» للمخرج اتصار العيساوي، و«برج الوصيف» للمخرج الشاذلي العرفاوي، و«العرس» وهو العرض الفائز في مهرجان الكويت المسرحي في ديسمبر 2015.

المؤتمر الفكري

ويتكون المؤتمر الفكري في المهرجان من خمس ندوات تعقد على مدار خمسة أيام بمشاركة نخبة من الفنانين والمفكرين وأصحاب التجارب، بحيث تناقش الندوات المتغيرات العاصفة التي تصيب العالم والمسرح، وأثر التقنيات الرقمية على الأعمال الفنية، بالإضافة السينوغرافيا في المشهد المسرحي العربي، ومناظرة بين المسرح التجاري والمسرح الجاد ومواجهة مع نجوم هجروا المسرح إلى التلفزيون.

وقال د. يوسف عيدابي، مستشار الهيئة العربية للمسرح: يشهد المهرجان تكريمات متعددة، ومن بينها: تكريم الفائزين بمسابقة التألق للعام 2015، وتكريم لعشرين من الشخصيات المسرحية الكويتية ورواد المسرح الكويتي والمرشحة من قبل المجلس الوطني في الكويت.

وتكريم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بصفته الجهة التي تصدر سلسلة المسرح العالمي التي أثرت المكتبة المسرحية المترجمة إلى العربية، وستحظى فعاليات المهرجان بمواكبة كافة شبكات التواصل الاجتماعي وموقع الهيئة العربية للمسرح.

 

ريما عبدالفتاح

http://www.albayan.ae/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.