أخبار عاجلة

الليلة الثالثة من مهرجان ايام الشارقة المسرحية بالامارات تتحفنا بمسرحية “”غصة عبور ” لفرقة مسرح الشارقة الوطني

تمتعنا لليلة الثالثة بمهرجان ايام الشارقة المسرحية من خلال العرض المسرحي ” غصة عبور ”
لفرقة مسرح الشارقة الوطني من تأليف تغريد الداود واخراج محمد العامري
ومثل فيها اهم الممثلين علي الساحة الاماراتية وهم ابراهيم سالم وحميد سمبيج و محمود ابو العباس ورائد الدلاتي وبدور واحمد ابو عرادة
وتدور هذه المسرحية حول جسر قد ينهار في اي لحظة ويربط بين ضفتين وهو الجسر الوحيد للعبور حارسه منع الناس من العبور عليه وقد علق عليه بعض من الناس لكل منهم حكايته المأساوية التي تجعله عاجزا عن العبور للضفة التي يقصدها او العودة للمكان الذي اتي منه
فها هو شاب اندفع محاولا العبور رغم التحذيرات يقف في نهاية الجسر لا يستطيع ان يتقدم خطوة واحدة لان
تحته نار سيقع وتحرقه ولن يستطيع الرجوع لانه هارب من جحيم الحرب والقتل
وهناك الشيخ العجوز الكهل القادم من بلاد الغربة التي استهلكت شبابه ورمته بعد ان هرم وقد عقد العزم علي الرجوع لوطنه والموت علي ترابه ولكن هيهات لا يستطيع ان يعبر واصبح وطنه بالنسبة له مجهولا ولا احد ينتظره
وشابا أخرا يحمل اسم وجنسية اجنبية ويريد العودة الي وطنه الاصلي الذي تربي وترعرع فيها ليبحث عن اسمه وجنسيته الحقيقية التي فقدها عندما هرب من بلده بعد ان سجن فيها وقطعت اصابعه التي كان يكتب بها احلي الاشعار وها هو لايستطيع العودة ولا التقدم علي الجسر فنظام القمع الذي هرب بسببه مازال قائما
وهناك ايضا امرأة وبرعت في تمثيل دورها الممثلة بدور هذه المرأة الحامل التي هربت من زوجها الارهابي الذي اغواها حتي هربت من اهلها وتزوجته وهاهي تريد ان تنتحر .

————————————————————-

المصدر : مجلة الفنون المسرحية – علا احمد حلمي

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.