العرض العُماني «العاصفة» مسك ختام «المسرح الثنائي»

 

احتفل القائمون على «مهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي» ورعاته، بختام دورته الثالثة التي تنظمها دائرة الثقافة التي استقطبت عروضها جمهوراً واسعاً من المنطقة الشرقية وخاصة في الأيام الأخيرة. وكرّم أحمد بو رحيمة مدير المهرجان كلاً من الفرق الخمس المشاركة التي مثلت الإمارات والمغرب ومصر وعُمان والأردن، والمشاركين في الملتقى 15 للمسرح العربي وضيوفه من مختلف البلدان العربية الذين يتجاوز عددهم المئة، وأشاد بجهودهم وتفاعلهم ومساهمتهم في إنجاح الملتقى والمهرجان.

وتميزت أغلب العروض المشاركة بمستواها النوعي، بما فيها العرض العُماني الأخير «العاصفة» للمؤلف والمخرج عماد الشنفري من فرقة «صلالة». وتفاعل الجمهور بحماس وتلقائية مع الممثلين عبدالله مرعي الشنفري الذي لعب دور صاحب المصبغة وقبطان السفينة وأشرف المشيخي الذي لعب دور مساعده.

المسرح الجزائري

وقال عياد شريف زياني: شهد المسرح الجزائري منذ تأسيسه نهضة كبيرة حيث استلهم جيل الرواد أعمالهم من التراث، لكن مرحلة العشرية السوداء بترت التجربة سواء باغتيال عدد من أصحاب المشروع المسرحي مثل المخرج الكبير عبدالقادر علولة، وحادث السير الذي أجبر الكاتب ولد عبدالرحمن كاكي على التوقف، ولم تخلُ تلك المرحلة من بعض التجارب المسرحية الآنية لمسرح عجول لم يكن يملك مشروعاً.

 

http://www.albayan.ae/

المصدر:

  • دبا الحصن – رشا المالح

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.