«الجزيرة» ترفع ستارة «دبا الحصن للمسرح الثنائي»

مع حلول مساء اليوم، ستعمر جنبات المركز الثقافي لمدينة دبا الحصن، بعشاق المسرح الذين يحلون ضيوفاً على مهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي في دورته الأولى والتي تنطلق الليلة وحتى 15 الجاري، وتقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة..

حيث يأتي هذا المهرجان ترجمة لرؤية سموه الهادفة إلى توسيع خريطة النشاط المسرحي في امارة الشارقة. ستارة المهرجان سترفعها مسرحية «الجزيرة» التي تقدمها جمعية دبا الحصن للفنون الشعبية والمسرح..

حيث وجدت في مؤلفات الكاتب الجنوب أفريقي أثول فوغارد، غايتها، ليتولى أنس عبد الله إخراج العمل، ليفتتح بذلك الطريق أمام 5 عروض ستشهدها كافة أيام المهرجان..

ففي الوقت الذي يتناول فيه عرض «الجزيرة» قصة سجينين يقاومان كآبة السجن ووحشة العزلة، يحاول العرض المغربي «أمرُ» لفرقة المحترف للفنون، من تأليف المغربي أحمد السبياع وإخراج خالد الجنبي، أن يناقش جدلية الجمال والقبح.

عروض

فيما يرصد العرض الأردني «أعراس آمنة» لفرقة «ع الخشب»، ومن تأليف إبراهيم نصر الله وإخراج يحيى البشتاوي، الآثار النفسية التي يغالبها الفلسطيني «جمال» عند عودته إلى مدينة غزة في الحرب الثانية بعد ما يمضي نحو 20 عاما من الاعتقال في سجون الاحتلال، ليلتقي زوجته آمنة.

أما العرض الجزائري «كنبال» لفرقة كنفاس، المعد عن نص «أكلة لحوم البشر» للكاتب السوري الراحل ممدوح عدوان، فيقارب قصة ذلك الرجل الذي يتصور أن المجتمع كله ضده وأنه يقف وحيداً في وجه العاصفة.

ليكون مسك ختام المهرجان بالعرض الكويتي «زكريا حبيبي» لفرقة المسرح الكويتي، من تأليف ناجي الحاي، وإخراج أحمد السلمان، ويحكي قصة امرأة عجوز في الستينات من عمرها، لم تنجب وتعاني وزوجها المسن، من ثقل الوحدة، وفجأة يأخذان باستعراض ماضيهما وتذكر العثرات والأخطاء.

ملتقى وجلسات

في الملتقى الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، يشارك نخبة من الباحثين، فمن الإمارات يطل مرعي الحليان، والموريتاني إبراهيم ولد سمير، أحمد البرقاوي من فلسطين، وجهيد الهناني من الجزائر، وهشام بن الهاشمي من المغرب، ومحمد سيد أحمد من السودان، ومرشد راقي من سلطنة عمان، رسمي محاسنة من الأردن، عبد الإله عبد القادر من العراق..

وعبد الناصر حسو من سوريا. كما تستقبل دورة المهرجان التأسيسية، العديد من المسرحيين أبرزهم الفنان القطري فالح فايز والفنانة اللبنانية بيتي توتل، من المغرب أستاذة المسرح نورة لغزاري والناقد محمد لعزيز، والممثلة .

وسام صلاح من السودان والمخرج خليل نصيرات من الأردن والأكاديمية كاملة الهنائية من سلطنة عمان والناقد والقاص السوري نواف يونس والمخرج الفلسطيني إيهاب زاهدة وأستاذة المسرح التونسية بسمة فرشيشي والناقدة السورية رشا ناصر العلي، والمسرحي السعودي ياسر مدخلي.

ورش عمل

يستضيف البرنامج التدريبي المصاحب للمهرجان خلال هذه الدورة ورشتي عمل، الأولى بعنوان «المكياج المسرحي»، التي يشرف عليها الفنان البحريني ياسر سيف والثانية بعنوان «المسرح الثنائي: تقنيات وجماليات»، التي تستضيف الكاتب والناقد المغربي حسن يوسفي.

غسان خروب

http://www.albayan.ae/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.