أخبار عاجلة

الإرهاب من الواقع إلى خشبة المسرح: يوم أن قتلوا الغناء/سحر عزازى

 

 

المصدر / الوطن / نشر محمد سامي موقع الخشبة

فى الصباح الشمس تشرق ومعها دفء ونور، والطيور تغنى وتفرح وتعزف لحن الزهور»، لم تكن فقط مجرد كلمات للأغنية الافتتاحية لعرض «يوم أن قتلوا الغناء» للمخرج تامر كرم، بل عبارات عذبة تحمل رؤى جديدة لمواجهة الإرهاب بالفن، على مسرح الطليعة بالعتبة. «كنت بفكر إيه اللى ممكن أقدمه فى الفترة دى؟ إيه الموضوعات اللى بنعانى منها فى المجتمع ومحتاجين نطرحها ونعالجها، مالقتش أهم من فكرة التطرف الدينى».. كلمات تامر كرم مخرج العرض، مؤكداً أهمية ما يحمله العرض من محتوى: «صغنا الحدوتة اللى كتبها محمود جمال من 4 سنين، بشكل مختلف، وبحلم أنه يوصل لكل ربوع مصر والوطن العربى لأنه فى أمس الحاجة لهذه الرسالة». يحكى العرض عن شقيقين فى رحلة البحث عن أسرار الكون لكنهما يفترقان، «سيلفا» و«مادا»، الأول يضل الطريق ويتوهم فى وجود إله ويبنى له معبداً ويجمع حوله أتباعه ثم يصدر أمراً بتحريم الغناء وقتل كل من يغنى ويبكى ويحب، وحسب طارق صبرى، بطل العرض، يعيش الطفل بفطرته السليمة، فى كنف الفكر الإرهابى: «العرض إسقاط على الواقع، فنحن نعانى من الإرهاب، كما أنه يقدم نماذج متعددة من قصص الأنبياء

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.