أخبار عاجلة

افتتاح فعاليات مهرجان يوم المسرح العالمي تحت شعار “نحن الضي.. نحن الفي.. نحن لسان الشعب الحي”- العراق

جرى على المسرح الوطني في بغداد مساء يوم 27 اذار الجاري، افتتاح فعاليات مهرجان يوم المسرح العالمي تحت شعار (نحن الضي.. نحن الفي.. نحن لسان الشعب الحي)، والذي سيستمر لثلاثة ايام، على مختلف مسارح بغداد وهي المسرح الوطني ومسرح الرشيد ومسرح الرافدين ومنتدى المسرح.

وقد حضر حفل الافتتاح وكيل وزارة الثقافة الاقدم جابر الجابري، وجمهور غفير من الفنانين والمهتمين ومن طلاب الجامعات العراقية.

بدأت فعاليات المهرجان بعرض مسرحية “سيليفون” تأليف واخراج الكيروكراف محمد مؤيد.

مثل العرض المسرحي، الذي صفق له الجمهور طويلا، وتفاعل معه متألما، الواقع المرير الذي يمر على بلادنا، اذ جسد 14 شابا وبتمثيل فتاتين وبطريقة الرقص الدرامي والتعبير الجسدي، اهم ما حصل خلال 13 عام خلت. فيقول المؤلف محمد مؤيد على عمله (استنبطت فكرة الاسم “سيليفون” من مشهد حقيقي حصل امامي في احد الانفجارات التي حصدت العديد من الارواح البريئة، وكان من ضمنها طفل وقد تحول الى رماد، ولم يستطيع احد حمله الا بواسطة جمعه بورق السيليفون، هذا المشهد الذي اثر بي كثيرا نقلته مع ثلاثة محاور رئيسية تمثل الوضع في العراق والتي هي القتل على الهوية بين عامي 2005 و 2007 ومجزرة سبايكر عام 2014، واليوم نحن نرى رحلة الموت رحلة البحر التي اخذت الكثير من العوائل والشباب)، كما اعتمد العرض كثيرا على الاضاءة لإظهار الصورة وجمالية تعابيرها.

لتأتي بعد ذلك كلمة المخرج الروسي اناتولي فاسلييف لهذه المناسبة والتي تم قراءتها على الجمهور بطريقة الحوار الدرامي بين ثلاثة ممثلين، لتنتهي بهذه الجملة (لسنا بحاجة لمسرح اخر غير الذي نعرفه، اعني مسرح الألاعيب السياسية، مسرح الساسة، مسرح مشاغلهم غير النافعة، مالا نحتاجه بالتأكيد هو مسرح الارهاب اليومي سواء اكان بين الافراد او الجماعات، ما لانحتاجه بالتأكيد هو مسرح الجثث في الشوارع.. انه مسرح دجّال لصدامات بين الكيانات والفئات العرقية).

اما كلمة قسم المسارح قدمها مدير المسارح غانم حميد والتي حيى خلالها رواد المسرح العراقي ممن رحلوا وممن مازالوا على قيد الحياة، كما شكر في كلمته كل الجهات الداعمة للمسرح العراقي، وقد عبر عن خشيته في افول المسرح بسبب تردي الوضع الاقتصادي، مختتما بقوله (ادعو اصحاب الاموال ممن يؤمنون بان الفن له القدرة على التغيير وان المسرح له القدرة على قلب الموازيين ان يدخلوا في هذا الدرب ويزكوا عن اموالهم بشرف المسرح ورسالته).

فيما جرى عرض فيلما تسجيليا عن منجزات دائرة السينما والمسرح خلال الموسم المنصرم، من اخراج الفنان فارس طعمة التميمي.

تجدر الاشارة الى ان دائرة العلاقات الثقافية كان لها دورا في حفل افتتاح المهرجان من خلال مشاركتها في المكتبة الجوالة، حيث جرى عرض مطبوعات وزارة الثقافة والتي ضمت عددا كبيرا من العناوين الثقافية والادبية المنوعة والتي نالت أعجاب المشاركين في المهرجان لما لها من قيمة ثقافية علمية وقد حظيت المكتبة الجوالة باهتمام واسع من قبل وسائل الاعلام المختلفة .

—————————————————————

المصدر : مجلة الفنون المسرحية – القسم الاعلامي دائرة العلاقات الثقافية

 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.