أزمات المسرح العربي في كتاب جديد للسعودي ناصر العمري

صدر حديثًا عن دار الانتشار بالتعاون مع نادي الباحة الأدبي كتاب “رُكح الفرجة” للمؤلف السعودي ناصر بن محمد العمري، الذي يعتبر الثاني في مسيرته الكتابية بعد مجموعته القصصية “صراع دوت كوم”.
يتحدث “رُكح الفرجة” عن فن المسرح من خلال رحلة الكاتب مع هذا الفن والتي تمتد لأكثر من 20 عاما رصد خلالها الحراك المسرحي وشارك في العديد من المسابقات خلال تلك الفترة وحصد خلالها العديد مم الجوائز في مجال تأليف النص المسرحي؛ كما نشر خلالها الكثير من الرؤى والمقالات وأنجز العديد من القراءات التي تتخذ من الحراك المسرحي ميدانا لها.
يحاول الكتاب أن يوثق لمرحلة من عمر المسرح السعودي، ويتكون من فصول عدة تميزت بتنوع موضوعاتها حيث لكل فصل طبيعته الخاصة؛ فالفصل الأول يطرح العديد من القضايا المسرحية التي تبحث في علاقة المسرح مع ما يحيط به مثل من خلال عناوين أبرزها: “المسرح واليوتيوب”، “المسرح والفيس بوك”، “المسرح والثورة الرقمية”، “النص المسرحي في عصر الصورة” محاولا إسقاط تلك العناوين على بعض العروض المسرحية محليا وعربيا.
كما يتناول تأثير الميديا والمعطى التقني على الممارسة المسرحية تأليفا وإخراجا، كما ناقش في أحد فصوله المعنون بـ “دوائر فنية وجمالية أفكار” تناقش الممارسة المسرحية وتحاول تخيل شكل مسرحي مستحدث بعد استبعاد بعض عناصر العمل، مثل: إمكانية موت المخرج وموت الحركة المسرحية على غرار موت المؤلف وهذا الفصل بمثابة مراجعة لبعض المسلمات المسرحية التي تحولت أصناما مع مرور الوقت ويعنى الكتاب بمطالعات ووقفات مع بعض الظواهر المسرحية مثل: مسرح الشارع ومسرح الصورة والتجريب في المسرح والكتابة المسرحية إضافة إلى ما يمكن اعتباره مطالعات وقراءات نقدية لبعض الأعمال المكتوبة والمعروض.
كما خصص أحد فصول هذا الإصدار للحديث عن المسرح في منطقة الباحة مسقط رأس المؤلف من خلال التعريف بأعلام المسرح في الباحة وقراءة بعض العروض التي قدمها مسرح الباحة، إضافة إلى بعض الظواهر والأشكال ما قبل المسرحية والتجارب الشخصية للمؤلف في بعث الروح في بعض تلك الأشكال ومنها الحكواتي. كما لم يفت المؤلف تضمينه لقاءات مع بعض أعلام المسرح السعودي لرصد تجربتهم وآرائهم حول واقع ومستقبل المسرح السعودي.
رامز عماد
https://www.albawabhnews.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.