أخبار عاجلة

شهدت قيادة مسرح الدولة -خلال العام الجاري- تغييرات جذرية في محاولة لتطوير أداء المسرح، بعدما أنزوى لسنوات عن الجماهير.

 

المسرح في 2012: تغيير القيادات في محاولة لتطوير الأداء

شهدت قيادة مسرح الدولة -خلال العام الجاري- تغييرات جذرية في محاولة لتطوير أداء المسرح، بعدما أنزوى لسنوات عن الجماهير.

 

 

 


وكان لافتًا، أن استبدل رئيس البيت الفني للمسرح الأسبق السيد محمد علي، ورئيس المركز القومي للمسرح والفنون الاستعراضية ناصر عبد المنعم منصبيهما، بأن تولى الأول رئاسة المركز القومي للمسرح، وتولى الثاني منصب رئيس البيت الفني للمسرح.
لكن هذه التغييرات لم تدم طويلاً، فبعد أشهر استبعد الرجلان ليتولى الفنان ماهر سليم رئاسة البيت الفني للمسرح، وينتدب الدكتور انتصار عبدالفتاح مدير مركز إبداع الغوري لتولي منصب رئيس المركز القومي للمسرح.
وأعقب هذه التعيينات، تغييرات في رئاسات مسارح الدولة شملت مختلف المناصب، سبقها وزير الثقافة الدكتور صابر عرب، بتأكيد ضرورة تغيير قيادات المسرح، وأبدت قيادات المسرح الجديدة في الشهور الماضية اهتماماً بتطوير البنية التحتية لمسارح الدولة، وطرح مبادرات من أجل ربط الجماهير بالمسرح بعدما هجرته، إذ شهد العام الجاري انتاج عشرات العروض، لكنهالم تحقق المرجو منها، إذ لم تلقى رواجاً لدى الجمهور، ولا صدى ملحوظًا في مهرجانات عربية عدة عقدت على مدار العام.
وفور تولي ماهر سليم رئاسةالبيت الفني للمسرح بدأ العمل في تطوير البنية التحيتية لمسارح الدولة، وخصوصاً القاعات التي تحتاج صيانة في كل من المسرح العائم بالمنيل، ومسرح السلام بشارع القصر العيني.
وأبدى سليم اهتمامًا بالترميمات التي تجرى في المسرح القومي، وعقد اجتماعات عدة مع
الشركة المنفذة للمشروع، وقال سليم لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن 65% من أعمال الصيانة انتهت، متوقعاً إعادة فتح المسرح أبوابه قريباً، لكنه تمنى لو أن محافظة القاهرة تساعد في تطوير المنطقة المحيطة به.
وأشار إلى أن هناك عروضا عدة تجري بروفاتها النهائية حالياً، استعداداً لافتتاحها مع بداية العام الجديد، واستقرار المشهد السياسي، لتبدأ انتعاشة فنية بجميع دور العرض.
وأوضح أنه خلال أشهر قليلة سينطلق 18 عرضاً جديداً موجودة على أجندة فرق البيت الفني المختلفة، إضافة لبعض العروض التي تم افتتاحها بالفعل خلال الفترة الماضية.
وفي إطار مساعي البيت الفني لربط المسرح بالجمهور، أقام مسرح الغد ورشة مجانية مفتوحة للجمهور في مجال إدارة خشبة المسرح والعمل كمساعدي إخراج، وسمح لمن يرغب من دارسي المسرح أو الجمهور المهتم بالاشتراك في هذه الورشة التي بدأت بثلاثين متدرباً، في دورتها الأولى، على أن يتم تكرارها عدة مرات خلال العام المقبل.
كما أطلق مسرح الغد أيضًا مبادرة “المسرح للناس” التي بلغ عدد المشتركين فيها 20 ألف عضو، يسمح لمن يحمل منهم كارنيه “أصدقاء الغد” بالحصول على خصم 50% من قيمة تذاكر دخول أي من مسارح الدولة وليس مسرح “الغد” فقط.
وهدفت المبادرتان، إلى الترويج للمسرح وسط الجماهير عبر تشجيعهم على دخوله بأسعار مخفضة، والحصول على خصومات، و وصل عدد حاملي كارنيه “أصدقاء الغد” إلى 450 عضوًا، حسب مدير مسرح الغد الفنان عبد الرحيم حسن.
وقال حسن -لوكالة أنباء الشرق الأوسط-: إن مبادرة “المسرح للناس” تهتم بعمل حركة متفاعلة بين المسرح والجمهور، وتشجع الأعمال الجيدة من انتاج الفرق الحرة المميزة، مشيراً إلى استضافة قاعة مسرح الغد لأحد عروض الفرق الحرة بعد كل عمل من إنتاج الفرق .

 

http://www.dostor.org

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *