أخبار عاجلة

افتتح مساء أمس الأول أولى عروض مسرحيات مهرجان الكويت المسرحي الثالث عشر بمسرحية «لو..» لفرقة المسرح الشعبي، وهي من تأليف وإخراج خلف العنزي وبطولة

 

«لو… » نص فلسفي ناقش الصراع بين الشر والشر

افتتح مساء أمس الأول أولى عروض مسرحيات مهرجان الكويت المسرحي الثالث عشر بمسرحية «لو..» لفرقة المسرح الشعبي، وهي من تأليف وإخراج خلف العنزي وبطولة

 

 

الفنان طارق العلي، خالد المفيدي، يعقوب عبدالله، غادة السني، فهد الرويشد، منى فاضل، محمد دشتي، أرزة حنة، سعاد الحسيني، علي الصايغ، عيسى الكاظمي، عبدالله الشتيلي، إبراهيم القلاف، مشعل الفرحان، ومصمم الأزياء هبه الصانع، الماكياح لنواف الخالدي، مدير الإنتاج عبدالله الجيران، الإشراف العام وتصميم الديكور د.نبيل الفيلكاوي.

دارت فكرة المسرحية حول مأساة الفرد عندما يفارق الحياة، بعد أن كان يعتقد ان عمره سيطول، حيث تناول المؤلف سؤالا فلسفيا ذا جدل عالي السقف من حيث إذا ذهب شخص الى مكان معين وكل من فيه مجهول الهوية فماذا سيكون الحال؟

كفوف معلقة

تمكنت السينوغرافيا من ربط الفكر الفلسفي والحركة المسرحية وتحدث الديكور دراميا من خلال الكفوف المعلقة على خشبة المسرح، لكن لم تستخدم الإضاءة بالشكل المطلوب فكانت مزعجة بعض الوقت، وكان «الموف لايت» يعكس على الجمهور بشكل مباشر وعلى البروجكتر.

لقد حاول المخرج صنع دراما على خشبة المسرح لكنه لم يوفق وكانت الرتابة عنوان العرض، حيث زاد السرد ما أعطى الصبغة الإذاعية على الأحداث، كما انه لم يحرك الممثلين بالشكل الدرامي المطلوب، ولا ننكر هنا الجهد الواضح للممثلة منى فاضل والتي استخدمها المخرج طوال العرض وهي معلقة بين السماء والأرض لكشف الرذيلة لأبناء المجتمع.

فيصل العميري: العرض خذلني بالأداء التمثيلي

عقب عرض مسرحية «لو..» مباشرة عقدت ندوة تطبيقية بحضور مؤلف ومخرج مسرحية «لو..» والمعقب الرئيسي فيصل العميري، وقد ادار الندوة وليد الدلح.

وتحدث العميري قائلا: في هذا العرض أراد المخرج أن يكشف الصراع الأزلي بين الخير والشر، إلا أنه قدم الشر بالشر، وكنت أتمنى أن أرى صيغة السؤال طاغية على العرض المسرحي وكذلك كان إيقاع الممثلين بطيئا ومميتا، فكنا نحتاج إلى إيقاع أسرع لنصل إلى فلسفة فكرية، مشيرا الى ان العرض وفق بالتصوير الدرامي، ولكن خذله الأداء التمثيلي.

وعقب المؤلف والمخرج خلف العنزي على كلام النقاد قائلا: هناك تجربتان في مثل هذه المشاركات الأولى المتعة وهي تحققت بالبروفات، والثانية الفائدة والتي استفدتها من هذه الندوة التطبيقية، مؤكدا انه سيضع الانتقادات بعين الاعتبار، معترفا بأن هناك أخطاء في الإضاءة.

 

الجسمي وسالم اليوم في المركز الإعلامي

يستضيف المركز الاعلامي للمهرجان العاشرة والنصف صباح اليوم في قاعة الدانة الفنان الاماراتي القدير احمد الجسمي والكاتب المسرحي والتلفزيوني جمال سالم للحديث عن دور المهرجانات المسرحية في الحركة الفنية الخليجية، بالاضافة الى تسليط الضوء على اعمالهما الجديدة التــي ستعرض رمضان القادم.

 

مفرح الشمري – Mefrehs@

http://www.alanba.com.kw

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.