أخبار عاجلة

يفتتح مسرح الجامعة الأمريكية بالقاهرة بعد غدً- الأربعاء- موسمه المسرحي الرئيسي بالمسرحية الكوميدية الاجتماعية العربية "الناس اللي تحت" لنعمان عاشور، من إخراج محمود اللوزي، أستاذ الدراما بالجامعة.

“الناس اللي تحت” بعد غدٍ في الجامعة الأمريكية

يفتتح مسرح الجامعة الأمريكية بالقاهرة بعد غدً- الأربعاء- موسمه المسرحي الرئيسي بالمسرحية الكوميدية الاجتماعية العربية “الناس اللي تحت” لنعمان عاشور، من إخراج محمود اللوزي، أستاذ الدراما بالجامعة.

 

 

تعتبر مسرحية “الناس اللي تحت” نقطة تحول في التجربة المسرحية المصرية، لأحد أهم الكتاب المسرحيين الأكثر تأثيرًا في القرن العشرين.
يقول اللوزي أن هذا المسرحية موجهة إلى الشباب إلى حد كبير، حيث أنها تركز على أحلامهم وتطلعاتهم، فضلاً عن إحباطاتهم.
ويضيف: “أعتقد انها ستضرب على وتر حساس مع الجمهور المعاصر على الرغم من أنها كانت مكتوبة منذ أكثر من 50 عامًا مضت.”
بعد عقود من الاقتباس من الدراما الغربية والأحداث التاريخية، قدم عاشور هذه المسرحية الواقعية عام 1956 لتعكس واقع المجتمع المصري. فكانت “الناس اللي تحت” أول إنتاج لمناقشة المشاكل الاجتماعية للطبقة المتوسطة والفقراء والشباب بجرأة، وذلك باستخدام اللغة العامية وخلطها بالسخرية والكوميديا.
تدور أحداث المسرحية في بدروم حول العلاقة بين الأغنياء والفقراء في مصر بعد ثورة 1952، وتتناول ساكني هذا البدروم وصراعاتهم مع مالك الأرض الذي يحاول طردهم. تضم المسرحية شخصيات من مختلف الطبقات الاجتماعية والاقتصادية وتوضح ديناميات بعد الثورة التي دعت إلى العدالة الاجتماعية، كما تصور أيضًا تطلعات الشباب الذين يرغبون في خلق حياة جديدة لأنفسهم خالية من الماضي الاستبدادي.
يقول اللوزي: “أي مسرحية جيدة وصلبة لها صلة بحياة الجمهور، ولكن هذا الإنتاج خاصة يحكي قصة مصر في لحظة التحول، والتي ترتبط إلى حد كبير بالوضع الحالي”.
جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى لعرض المسرحية، بل أنه في عام 1960 تم إنتاج المسرحية كفيلم سينمائي للمخرج كمال التلمساني بطولة يوسف وهبي وماري منيب.
كما تم عرض المسرحية عام 2007 للمخرج سمير العصفوري على مسرح قصر النيل بمناسبة
الذكرى ال20 لوفاة عاشور.

http://dostor.org

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.