تعد المؤلفة السعودية وكاتبة المسرح الدكتورة ملحة عبد الله من رواد المسرح السعودي والعربي ، وهي أول امرأة عربية تحصل على جائزة الهيئة العالمية للمسرح ،

د.ملحة : مسرحية «ابن الجبل» أول مونودراما على مستوى المسرح العالمي

تعد المؤلفة السعودية وكاتبة المسرح الدكتورة ملحة عبد الله من رواد المسرح السعودي والعربي ، وهي أول امرأة عربية تحصل على جائزة الهيئة العالمية للمسرح ،

والعديد من الجوائز .. قدمت عدة أعمال مسرحية عرضت في مختلف أنحاء العالم العربي وهي أول من أصدر موسوعة في «نقد النقد»، إضافة إلى العديد من الكتب. حول كتاباتها المسرحية وابداعاتها تقول د.ملحة في حوارنا معها عن اهم القضايا التي تناقشها من خلال مؤلفاتها ومقالاتها الصحفية: من الصعب ذكر القضايا التي طرحتها في مؤلفاتي التي وصلت إلى ثلاثة وخمسين نصا مسرحيا وخمسة عشر كتابا علميا أو في مقالاتي التي تنشر أسبوعيا في جريدة «الوطن» وشهريا في «بنت الخليج» والعديد من المقالات في جرائد ومجلات سابقة ، كما أنني أتعب وأدقق كثيرا في انتقاء الفكرة لكي تكون وليدة وغير مستهلكة – فهي بالنسبة لى هامة ومهمة، ولكن هناك ما أثار اهتماما واسعا على المستوى العربي والدولي أيضا، على سبيل المثال: مسرحية «اغتيال المواطن دو» والتي خرجت الجماهير من المسرح ثائرة حتى امتلأ ميدان الأربعين في مدينة السويس بمصر في منتصف الليل ، وكانت تناقش رفض التطبيع مع العدو الاسرائيلي باعتباره بيعا للانتصارات والتاريخ .
وعن ماذا أضافت لها الملتقيات الثقافية التي تعقد بالدول العربية قالت د.ملحة: الملتقيات والمؤتمرات والندوات روافد فكرية مهمة على مستوى المبدعين والمفكرين والعامة أيضا. ولكن تعود أهمية الملتقى للمفكر في كونه مصدرا للفكر وللأفكار بالإضافة إلى ما يستقيه بشكل تفاعلي ولقد شاركت بأوراق علمية على المستوى المحلي والعربي والعالمي ولا استطيع حصر إفادتي في كلمات عبر حوار صحفي .   وحول مؤلفاتها المسرحية والجديد الذي تعتزم  تقديمه عام 2013 ابدت د.ملحة سعادتها بوجود أعمالها على خشبة المسرح السعودي بعد طول غياب. وتضيف: عرضت مسرحيتي «حالة اختبار» (وهي النص الحائز على المركز الأول في مسابقة الجيل الواعي من دولة الكويت) هذه الأيام على مسرح الأمير فيصل بن فهد بثقافة حائل وتم افتتاح مهرجان الشمال للكوميديا بها، كما تم عرض مسرحية «ابن الجبل» في نفس المهرجان وهي تجربة رائدة كما قال النقاد حيث انها أول مونودراما طفل للكبار على مستوى المسرح العالمي بتاريخه العميق .. وهذا يعد سبقا للمسرح السعودي على مستوى العالم كما حقق أيضا سبقه في فوز مسرحية «العازفة» على مستوى العالم . وقد حققت نجاحا منقطع النظير حسبما قاله النقاد والجمهور من فضل الله وحده وبفضل اهتمام رجال المسرح السعودي الذين كأنهم (اسطورة طائر الفينيكس) الذي يحترق ثم ينهض من تحت الرماد كائنا جديدا شابا يافعا. وعن آخر مؤلفاتها قالت د.ملحة: الموسوعة آخر المؤلفات أما آخر مؤلفاتي المسرحية فهي مسرحية ابن الجبل وهي تلك التجربة العالمية في التأليف من حيث ان طفلا يقدم مسرحية للكبار، وايضا انتهيت من مسرحية غول المغول وهي مسرحية كبيرة بها خمسون شخصية تقع في فصلين باللغة العربية الفصحى وهي مسرحية تاريخية معتمدة على التاريخ وخاصة سقوط آخر خلافة إسلامية على يد المغول.. أما مسرحية ابن الجبل فهي مسرحية لطفل ينشد السلام العالمي والأنس الاجتماعي ولكن لا سلام مع الجوع فهو يصنع له تاجا من غصن الزيتون وهو يرعى الغنم ولكنه يأكل تاجه الزيتوني ، يأكل غصن الزيتون رمز السلام العالمي ، لأنه جائع ، ومن هنا فلا سلام مع الجوع وهي رسالة من طفل للعالم أجمع.

 

 

هالة ياقوت – القاهرة

http://www.alyaum.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *