أخبار عاجلة

يجتمع يوم السبت المقبل ممثلو أكثر من 220 فرقة مسرحية حرة تجمع أكثر من 3900 مبدع مسرحي من مختلف محافظات مصر، مع المخرج هشام السنباطي صاحب ومدير مشروع آفاق مسرحية، لطرح الخطوط العريضة للمرحلة الثالثة من مشروع "آفاق مسرحية". وهى مرحلة المهرجان الختامي لدورته الأولي فى مسرح الهوسابير الساعة 4 عصراً.

مشروع آفاق مسرحية يعلن تأسيس أول اتحاد عربي للمسرح الحر .. السبت المقبل

يجتمع يوم السبت المقبل ممثلو أكثر من 220 فرقة مسرحية حرة تجمع أكثر من 3900 مبدع مسرحي من مختلف محافظات مصر، مع المخرج هشام السنباطي صاحب ومدير مشروع آفاق مسرحية، لطرح الخطوط العريضة للمرحلة الثالثة من مشروع “آفاق مسرحية”. وهى مرحلة المهرجان الختامي لدورته الأولي فى مسرح الهوسابير الساعة 4 عصراً.

 

 

تبدأ المرحلة الختامية للمهرجان فى الفترة من 20 ديسمبر 2012 إلى 3 يناير 2013 على مسرح الهناجر، يعرض خلاله 63 عرضا مسرحيا من 14 محافظة مصرية فى مختلف فنون العرض المسرحي مثل: “العروض الكبيرة والمايم والمونودراما والديودراما ومسرح الطفل ومسرح متحدي الإعاقة والمسرح الاستعراضي”.

أطلق الناقد المسرحى د. حمدى الجابري ـ وكيل وزارة الثقافة ـ علي المهرجان لقب “مهرجان المهرجانات” لأنه ولأول مرة فى مصر والعالم تُقدم كل تلك الألوان المسرحية المختلفة فى تظاهرة فنية واحدة.

قال هشام السنباطى، مدير المشروع وصاحب الفكرة، إنه سيتم خلال الاجتماع الإعلان عن تكوين أول إتحاد  لفناني المسرح الحر وهو “إتحاد آفاق مسرحية” الذي يعد أحد مراحل المشروع و يضم أعضاء الفرق المشاركة بالمشروع وأيضا أعضاء من الدول العربية وبعض نجوم الفن وكبار النقاد فى مصر والعالم العربي المهتمين بالحركة المسرحية الحرة.

كما يناقش خلال الاجتماع أهداف ولوائح وكيفية المشاركة بالإتحاد ، الذي تتبلور أهدافه فى الدفاع عن حقوق ومصالح فناني المسرح الحر والعمل على التواصل فيما بينهم داخليا، وبينهم وبين فناني المسرح الحر على مستوى العالم العربي والدولي.

يُعد هذا الاجتماع هو الخامس للفرق المشاركة بمشروع آفاق مسرحية  الذي أفتتح فى الأول من شهر أكتوبر الماضي على مسرح البالون بدعم من قطاع الإنتاج الثقافي برئاسة د. خالد عبد الجليل.

القاهرة – كرم فصاد

http://al-mashhad.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.