وقعت إدارة تعليم الرس وجمعية الثقافة والفنون بالقصيم اتفاقية للاستفادة من مواقع وقاعات ومسارح إدارة التعليم في إقامة مناسبات وأنشطة مختلفة ضمن برامج جمعية الثقافة والفنون بالقصيم.

فنون القصيم تفتش عن مبدعي المسرح والتشكيليين في المدارس

وقعت إدارة تعليم الرس وجمعية الثقافة والفنون بالقصيم اتفاقية للاستفادة من مواقع وقاعات ومسارح إدارة التعليم في إقامة مناسبات وأنشطة مختلفة ضمن برامج جمعية الثقافة والفنون بالقصيم.

وقال خليفة المسعود مدير إدارة تعليم الرس خلال اجتماع أعضاء لجنة المسرح إن جميع إمكانات إدارة التربية والتعليم في محافظة الرس هي لخدمة أنشطة جمعية الثقافة والفنون بالقصيم وذلك لإقامة مزيد من الأنشطة المختلفة من قبل الجمعية.
وأضاف المسعود أن أنشطة المسرح والرسم التشكيلي وبعض الفنون والمهارات التي تقوم عليها الجمعية هي من نتاج التعليم العام وهناك مبدعون من مختلف المراحل التعليمية يمارسون هذا الدور ويحتاجون جهات ترعى هذه الأنشطة ووجود جمعية الثقافة والفنون مهم في تحويل تلك الأنشطة المختلفة إلى مهارات واضحة ومشاركات حية لإبرازها.
من جهته بين سليمان الفايز رئيس جمعية الثقافة والفنون في القصيم أن التحرك نحو اكتشاف مواهب متميزة ومبدعة في مراحل التعليم المختلفة في مجالات تهتم فيها الجمعية وتبرزها وتوفر لها بيئة ومناخاً مميزاً لرعايتها. وقال الفايز نعمل على اكتشاف هذه المواهب في المسرح والفن التشكيلي والخط العربي والتصوير الضوئي لضخ المبدعين في مجالاتهم وصقل مواهبهم لإبرازها في المجتمع، مشيراً لدور المعلمين وتوجيه الطلاب للجمعية لطلب المساعدة والانضمام لفريق عمل في اللجان المختلفة.
وحول اتفاقية تعليم الرس قال الفايز هذه مبادرة من إدارة التعليم لاحتواء المتميزين في مجالات متعددة ترعاها جمعية الثقافة والفنون.
وأضاف رئيس جمعية الثقافة والفنون بالقصيم أن هناك عدة معرض تمت إقامتها بمحافظة الرس في قاعات ومسرح التعليم حيث أقيم نشاط الفن التشكيلي من مبدعات القصيم وكذلك إقامة ملتقى تحضيري لمهرجان المسرح بالقصيم إلى جانب معرض تصوير شخصي من أنشطة لجنة التصوير الضوئي، وطالب الفايز المبدعين بالانضمام للجمعية والاستفادة من برامج تقدمها الثقافة والفنون وكذلك طرح مالديهم في سبيل تطوير العمل والاستفادة من جميع الخدمات.

 

بريدةطارق الناصر

http://www.alsharq.net.sa

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.