العرض المسرحي السوري في مهرجان بغداد لمسرح الشباب العربي

اقامت ( فرقة فضا للفنون ) من دولة سويا السبت 10 تشرين الثاني وعلى خشبة ا المسرح الوطني عرض مسرحية ( مولانا) من بطولة عمار الحمصي ورامز بشير واحمد الحرفي وعمر درويش ، توليف ودراماتورجيا ربى طعمة واخراج غزوان قهوري .

يقول مخرج المسرحية غزوان قهوري ان فكرة المسرحية هي عبارة عن لحظة احتضار صوفية لراقص على الطريقة المولوية ( الدراويش) وامام قبر الفيلسوف محي الدين بن عربي . والعمل دمشقي الطابع يعرج على الازمة الحالية التي تمر بيها سوريا وباطار طقسي احتفالي صوفي.
وتحدث المخرج عن بغداد بقوله بغداد هي توئم دمشق ونحن لا نشعر بالغربة في بغداد ، ونرى فيها مستقبل دمشق بعد الحرب .
نقول لا يمكن للدول ان تتقدم دون انطلاق الفن بجميع الوانه ، فالتحرر من الاستعباد والانطلاقة الى الديمقراطية لا يكون الا بالتقاء الشعوب وتبادل الخبرات من خلال الفن واجتماع اهله ، لنقل صورة ذلك البلد من خلال فنانيه سواء كان ذلك بالفن التشكيلي او العرض المسرحي ، فبالفن تحيا الشعوب لا بالخبز وحده ، لان الخبز حياة الجسد والفن حياة الروح ولا يمكن ان يعيش الجسد بدون الروح. ولهذا يقول اهل الفن المسرح حياتنا.
صادق الموسوي
مدير مكتب صوت العراق / بغداد

 

http://www.sotaliraq.com

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.