أخبار عاجلة

أبطال “عاشقين”: الإخوان حذفوا مشاهد بحجة الإساءة إليهم اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد – أبطال “عاشقين”: الإخوان حذفوا مشاهد بحجة الإساءة إليهم

التقى الإعلامى وائل الإبراشى فى حلقة برنامج “العاشرة مساء” أبطال وصناع مسرحية “عاشقين ترابك” التى أثارت جدلا كبيرا بتدخل الأجهزة الرقابية لحذف 3 مشاهد تجسد 3 شخصيات .

 

 

حيث تم حذف مشهد يجسد شخصية الشيخ حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، وكذلك مشهد يجسد رئيس الحكومة هشام قنديل، وكذلك مشهد يجسد شخصية الشيخ عمر مكرم الشهير، وأخيرا تم حذف مشهد “اللحية” باعتبار أنهم يسيئون لجماعة الإخوان المسلمين.
قالت الفنانة رانيا الخطيب، إحدى بطلات العمل المسرحى، إن ما حدث بالمسرحية من جانب أجهزة رقابية تؤازر التيارات الإسلامية يجسد الحرب الذى تدور الآن بين الإخوان المسلمين والليبراليين.
وأشارت رانيا فى حوارها مع الإعلامى وائل الإبراشى فى حلقة برنامج “العاشرة مساء” إلى أن الفن للأسف يواجه ضغوطا من جانب تيارات متشددة والرقابة.
وأضاف محمد يوسف، أحد أبطال العمل المسرحى، أنهم أجروا بروفات على العمل لمدة 4 أشهر متواصلة من خلال 16 ممثلا وممثلة.
وفى النهاية كانت النتيجة أن صدرت تعليمات لأبطال العمل من جهات رقابية “لأ ما ينفعش تتكلموا فى السياسة”.. ومنعوا بعض المشاهد، وطلبوا حذفها بحجة انها تسيء لتيارات إسلامية.. وتسيء للحية رغم أن هذا ليس صحيحا، وأنهم يعيشون زمن الحرية التى أنعمت بها الثورة.
وتساءل يوسف موجهًا كلامه للإخوان والسلفيين: أين الحرية التى تنادى بها بعد الثورة طالما تتدخلون لحذف مشاهد عمل فنى يجب أن يكون محررا، لافتا فى الوقت نفسه الى أنه يلعب دور شخص ليبرالى متحرر يتساءل “ماذا لو لم تنجح الثورة؟”.
وأوضح أحمد سمير، أحد أبطال العمل أنه يلعب فى المسرحية أكثر من دور منها شخصية إخوانى يتحاور مع شخص آخر مضاد لفكر الإخوان، وأنه تعامل مع الشخصية على أرض الواقع.
وقال الفنان محمد عبدالقادر، أحد أبطال العمل، إنه يقوم بدور الشيخ عمر مكرم، وأنهم لم يتوقعوا تدخل الرقابة لحذف المشاهد بل انهم كانوا يتوقعون أن يحدث اختلاف فى الحرية والتعبير عما كانت عليه السلطة فى الماضى.
وقال إن الحماية تحولت من خدمة النظام فى السابق الى حماية التيارات الدينية الآن.
وشدد مؤلف المسرحية، على أن العمل قائم على مطالبة الآخرين باحترام الآخر وتقدير وجهة نظر الآخرين ومفاهيمهم.

 

كتبت- آيات عزت:

http://www.alwafd.org/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.