أخبار عاجلة

بيتر بروك يعتذر في رسالة عن عدم مشاركته في بجاية

 

اعتذر المسرحي البريطاني الشهير، بيتر بروك، منذ يومين، عن حضوره فعاليات المهرجان الدولي للمسرح المحترف ببجاية. وجاء ذلك في رسالة وجهها إلى المخرج الفرنسي، ريشار ديمارسي، يبلغه أسفه، ويطلب إليه الاعتذار للمسرحيين الجزائريين. وجاء في الرسالة التي تحصلت الشروق على نسخة منها:

“تعلمون جيدا إلى أي مدى تأثرت بدعوة الجزائر لشخصي، ولكن أنا مجبر فعلا على أخذ الراحة والحفاظ على طاقتي، وتأكدوا أن وضعي الصحي لا يمكنني من هذا السفر. أتمنى أن تبلغوا المنظمين اعتذاراتي واسفي”.

 

ومن جهته، أبرق كل من المسرحيين مارسيل مريشال وفرنسوا بورقيت رسالة اعتذار مشتركة لمحافظ المهرجان، يبلغانه أسفهما لاستحالة المشاركة في المهرجان، بسبب جولة فنية بمسرحية جديدة ستجوب مختلف المسارح، وضرورة تواجدهما هناك. وأهم ما جاء في رسالتهما ـ التي تحصلت الشروق على نسخة منها ـ “نتأسف فعلا لعدم قدرتنا على التواجد في بلدكم الجزائر، الذي ارتبطنا به وأحببناه منذ زيارتنا التي مرت عليها أربع سنوات. وسنوات إقامتي كمدرس في دلس. نتمنى أن يحقق مهرجانكم النجاح”.

للإشارة، فقد قدم،الأحد، مسرح لانش مارسيليا مونودرام “عودة كارل ماركس” الذي انتقد وبشدة الرأسمالية، انطلاقا مما قاله كارل ماركس، مشتغلا على الإسقاطات الواقعية على يوميات الانسان اليوم. كما عادت البلجيكية من أصل جزائري ساندرا زيدوني من خلال”العودة إلى الجزائر” إلى طرح اشكالية الهوية والانتماء، وغاصت في غوالم الهجرةوالمهاجرين، مستغلة فترة انتظار رحلتها الى الجزائر، بعد تسجيل تأخر فرضته الأحوالالجوية السيئة جدا.

وسجل المسرح الاردني بدوره حضورا مميزا كما وكيفا، من خلال خمس عروض مسرحية،أهمها “الزهايمر” و”نهاية العالم ليس إلا”.

 

http://www.echoroukonline.com

آسيا شلابي


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.