أخبار عاجلة

مشادة بين إدارة مسرح الجمهورية وعلاء الأسواني بسبب العرض الفرنسي لرواية ”شيكاجو”

كادت إدارة مسرح الجمهورية أن تتسبب في إلغاء المؤتمر الصحفي لأول عرض فرنسي لرواية مصرية في القاهرة وهو عرض “لوددت أن أكون مصريا” للمخرج الفرنسي جون مارتينيللي والمأخوذ عن رواية شيكاجو لعلاء الأسواني.

 

 

وشهدت قاعة المسرح مشادات بين الأديب علاء الأسواني وأفراد من إدارة المسرح، حين أوضحوا عدم إبلاغهم والتنسيق معهم قبل المؤتمر، وأنهم قد يضطروا لإطفاء الأنوار مما قد يؤدي إلى إلغاء المؤتمر.

من جهته قال محمد فتحي المنسق الإعلامي للمؤتمر إنه قام بالتنسيق مع إدرة دار الأوبرا باعتبار المسرح تابع لها، إلا أنه فوجيء بأنهم لم يقوموا بالتنسيق مع إدارة المسرح مما تسبب في هذه المشكلة.

فيما رفضت سكرتيرة مديرة المسرح منال الزيدي التعليق على ما حدث بعد أن تمت إقامة المؤتمر، قائلة “مفيش مشكلة، ولو كان في مشكلة هي اتحلت خلاص”.

وكان الأسواني قد رفض الدخول لمدير المسرح قبل المؤتمر ليناقش المشكلة معه، لعدم قبوله الأسلوب الذي تعاملت به الإدارة واصفا إياه بأنه غير لائق.

يشار إلى أن حضور ممثل عن وزارة الثقافة وتعامله مع الأمر بجانب اعتذاره للأسواني قد أنقذ الموقف واستكملت فاعليات المؤتمر الذي شهد حضور عدد قليل من الصحفيين والمصورين و في غياب الكاميرات التليفزيونية.

جدير بالذكر أن العرض المسرحي سيقدم يومي 6-7 نوفمبر على مسرح الجمهورية وعلى أن يعرض الخميس 8 نوفمبر على مسرح سيد درويش بالإسكندرية.

 

 

كتبت – هبة البنا :

http://www.masrawy.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.