“الحفار”.. عرض كويتي يجسد هموم الشعوب المقهورة وثوراتها الشابة

قدمت فرقة المعهد العالي للفنون المسرحية بالكويت عرضها المسرحي الجديد “الحفار” الذي يجسد طموح وأحلام الشباب للتخلص من الأنظمة الديكتاتورية، انطلاقا من ثورات الربيع العربي.

وكان محور العرض المسرحي الذي شاركت به دولة الكويت في الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح في ولاية بجاية في الجزائر هو تجسيد هموم الشعوب المقهورة وثوراتها الشابة ضد هذه الأنظمة من خلال شخصية “الحفار”.

في البداية يتحدث أحد أبطال العرض محمد فايق، عن الشخصية التي يجسدها قائلا : شخصيتي في العرض “الحفار”   الذي لا يقتصر دوره على دفن الموتى فقط، بل يقوم بدفن الأحياء أيضا مقابل المال، ويصل به الأمر أحيانا إلى أنه يقوم ببيع أعضاء الموتى مقابل المال إلى أن يجد من يتصدى له ويقاومه ويرفض الاستسلام لقهره وظلمه.

من ناحية أخرى يجسد الفنان الشاب محمد أكبر، دور أحد الأشخاص الذين يحاولون مقاومة “الحفار” إلا أنه يفشل في النهاية، وعن الشخصية قال “أكبر”: دوري هو صحفي معارض وصوت الشعب ضد السلطة الديكتاتورية القمعية لذلك أتعرض لمحاولة قتل من قبل الحكومة بعد تعذيبي إلا أنني أقاوم “الحفار” عندما يأخذونني وأحاول الفرار عدة مرات ينتج عنها قطع أصبعي عندما أرفض الاستسلام لهم حتى يسرقون خاتمي، إلا أنني استسلم في النهاية شريطة أن يتركني الحفار حتى احفر قبري بيدي”. 

أما الفنان حسين العوضي، فيجسد دور المقاوم الذي يرفض الاستسلام للحفار والخضوع لسلطته فيدخل معه في صراع شرس، ويعلق العوضي على دوره قائلا: “الشخصية ترفض الاستسلام للحفار لدرجة أوصلته إلى صراع معه وشجار”.
من ناحيته قال مخرج العرض د.هاني النصار، أن اختياره لهذا العرض جاء من منطلق إيمان فريق العمل بثورة الشباب لتحقيق العدالة الاجتماعية، وقد تناولنا الحفار كمركز للديكتاتورية.

وأضاف النصار أن هذه هى المشاركة الأولى للعرض في المهرجانات العربية وقدمناه بالجزائر في قاعة الجهوي ببجاية بمهرجانها الدولي ودورته الرابعة.

ووصف النصار مشاركته بالجزائر على أنها بمثابة الالتقاء بحساسية جديدة لجمهور جديد، مبديا سعادته بالمردود الجماهيري الكبير والإشادة بالعرض.

وقال دراما تورج العمل وأستاذ الدراما التليفزيونية د. بدر الدلح: “تعد مشاركة عرض الحفار في مهرجان الجزائر هى أولى عروضه التي تخطت حواجز أسوار المعهد العالي للفنون المسرحية واشتبكت مع كبرى الفرق المسرحية على المستوى العالمي لمشاركتها وتمثيل الكويت رسميا في هذا المهرجان ويعد هذا في حد ذاته انجاز يحسب للطلبة في أولى محطات حياتهم الفنية أيضا ويضعهم في مصاف نجوم المستقبل في المسرح والدراما الكويتية، ويحسب أيضا للقائمين على العملية التعليمية في المعهد”.

 

هويدا حمدي

http://www.akhbarelyom.org.eg

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.