البلم: 8 عروض تتنافس لدخول مسابقة مهرجان المسرح الشبابي…

 

 

 

تحت رعاية سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الشباب والرياضة تنطلق فعاليات مهرجان المسرح الشبابي في نسخته الخامسة خلال الفترة من 28 ديسمبر المقبل و حتى 12 يناير 2015م على خشبة مسرح قطر الوطني.

وأفاد الفنان محمد البلم رئيس مجلس إدارة المركز الشبابي للفنون المسرحية، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان المسرح الشبابي في حديث لـ”قنا”، أنه تقدم حتى الآن إلى اللجنة المنظمة للمهرجان ، ثمانية عروض مسرحية للمشاركة في المهرجان وهي: مسرحية ” سيف” تأليف واخراج أحمد المفتاح لمركز شباب الدوحة ، ومسرحية “مقامات ” فكرة وإعداد فيصل رشيد عن نص للمؤلف أحمد المصطفوي واخراج أحمد العقلان للنادي العربي، ومسرحية “حصة ” تأليف فاطمة المزروعي واخراج علي الشرشني لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي، ومسرحية ” امبراطورية في المزاد ” للكاتب الراحل على أحمد باكثير وإخراج عبدالواحد محمد لمركز شباب برزان، ومسرحية ” ابن الآلهة ” تأليف منير طلال واخراج على سيف لنادي الوكرة، ومسرحية ” الإسكافية العجيبة ” للكاتب الاسباني غارثيا لوركا برؤية جديدة يقدمها المخرج فهد الباكر لمركز شباب سميسمة، ومسرحية ” أيها الحي أنت ميت ” تأليف وإخراج حنان صادق لنادي قطر، ومسرحية لنادي السد. 

وذكر البلم، أنه من المتوقع مشاركة عملين آخرين حتى إغلاق باب تلقي المشاركات، على أن يتم اختيار ستة أعمال فقط من المتقدمين من فرق اللجان الثقافية والمراكز الشبابية، مؤكدا حرص اللجنة المنظمة على انطلاق المهرجان في موعده. وقال بهذا الخصوص:” وجدنا اهتماما كبير من المسؤولين بوزارة الشباب والرياضة، خاصة من قبل سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الشباب والرياضة الذي قدم الدعم الكافي لنا لنقدم المهرجان في موعده وهو ما حرصنا عليه تأكيدا على أهمية المهرجان وضمان استمراريته”.

ونوه البلم في هذا السياق بأنه سيتم اعتماد النسخة القادمة للمهرجان في وقت مبكر، حيث كشف عن اقتراح قدم من جانب اللجنة المنظمة لمهرجان المسرح الشبابي على أن يعقد هذا المهرجان في نسخته السادسة في بداية شهر نوفمبر 2015 المقبل بدلا من ديسمبر، مرجعا ذلك إلى الاستفادة من المشاركة في كافة الفعاليات الخليجية التي تقام سنويا في دول الخليج المختلفة وتعقب المهرجان، بما يمكن طاقم الإخراج من الاعداد الجيد للمهرجان، وإشراك طلاب المرحلة الثانوية في فعالياته.
وقال رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان ” إن المهرجان يدعم الأعمال التي يتم اختيارها للمشاركة في المسابقة الرسمية له بـ 100 ألف ريال قطري يحصل الفريق المتقدم على 50 ألفا منها عقب إجازة النص و50 ألفا عقب المشاهدة وإقراره للمشاركة بالفعل”.

وكشف رئيس مجلس إدارة المركز الشبابي للفنون المسرحية رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان المسرح الشبابي أن الفريق المسرحي للمركز سوف يغيب هذا العام عن المهرجان بسبب كونه أصبح جهة منظمة، ولا ينبغي أن يشارك في فعالياته، وذلك حتى تتحقق معايير العدالة بين الجميع.
وبحسب البلم، فإن أهم المعايير والاشتراطات في الأعمال المقدمة لمهرجان المسرح الشبابي هذا العام، هو حصول الأندية والمراكز الشبابية على موافقة من مؤلف النص لتقديمه بالمهرجان، وإذا كان المؤلف متوفى تكون الموافقة من ورثته، موضحا أن الأولوية للنص القطري (ويفضل أن يكون المؤلف من الشباب) ثم النص الخليجي فالعربي فالعالمي، حيث يجب ألا تقل نسبة القطريين المشاركين في العمل عن 60% ، وأن يكون لهم دور على خشبة المسرح، كذلك ألا يقل عمر المشارك من الممثلين الذكور عن 15 عاماً ولا يتجاوز عمره 30 عاماً وتستثنى الفتيات حتى سن 35 عاماً، ويمكن مشاركة طفل أثناء العرض، بالإضافة إلى مشاركة المواهب والوجوه الجديدة القطرية على أن تكون هناك موهبة واحدة على الأقل (شرط ملزم). 

وشدد الفنان محمد البلم على ضرورة مراعاة اختيار نصوص لائقة للعرض أمام الجمهور بحيث لا تخدش الحياء العام، وألا تتجاوز مدة العرض 60 دقيقة ولا تقل عن 40 دقيقة، وأن تكون لغة النص العربية الفصحى أو المحلية، وأن تدور الموضوعات المطروحة في الأعمال المقدمة حول الحياة الاجتماعية والموضوعات الإنسانية العامة”.

ومن شروط المشاركة بالمهرجان أيضا وجوب مرور خمس سنوات على الأقل في حالة التقدم بنص سبق تقديمه من قبل في مسابقات أو مهرجانات محلية أو خارجية، كما يجب إرفاق النص المسرحي الأصلي وكذلك النص المعد في حالة الاعداد، ولا يجوز الاستعانة بأي عنصر من عناصر العرض المسرحي الأخرى من خارج الدول (ما عدا النص).

ونوه البلم بعدم قبول العروض التي تقدم بنظام play back والتمثيل الصامت والعروض الخاصة بمسرح الطفل، وكذلك العروض المعتمدة على التعبير الحركي فقط ، مشيرا إلى ضرورة ألا يقل عدد الممثلين في العرض المقدم عن ستة ممثلين.

ويشترط المركز الشبابي للفنون المسرحية على النادي أو المركز المشارك في فعاليات المهرجان عدم وضع عراقيل في ما يخص الأمور المالية، وأن يتم صرف الدعم المالي كاملا على العمل المشارك بالمهرجان، كذلك على المركز أو النادي المشارك بالمهرجان أن يقدم كشفاً تفصيلياً معتمداً للمركز الشبابي للفنون المسرحية بالمبالغ التي تم صرفها بعد الانتهاء من المهرجان”.

ويتسلم الفائزون دروع المهرجان بالإضافة إلى أنه يحصل العرض الفائز بجائزة أفضل عرض متكامل على الجائزة الكبرى وقيمتها 50 ألف ريال قطري، فيما تبلغ جائزتا أفضل نص وأفضل إخراج 15 ألفا لكل منهما، وجائزتا أفضل ممثل دور أول وأفضل ممثلة دور أول 8 آلاف ريال لكل منهما، أما جائزة أفضل ممثل دور ثاني وأفضل ممثلة دور ثان فتبلغ قيمتها 6 آلاف لكل منهما، فيما تبلغ جوائز أفضل إضاءة، موسيقى ومؤثرات صوتية، ديكور وملابس، أفضل ممثل واعد، أفضل ممثلة واعدة، 5 آلاف ريال قطري لكل فائز. 
من جهة أخرى، كشف البلم عن وجود لجنة وطنية قد تم تشكيلها مؤخرا تضم وزارة الثقافة والفنون والتراث والمجلس الأعلى للتعليم، بجانب خبراء المسرح لمناقشة فكرة إعداد المسرح المدرسي، لافتا إلى أن هذه اللجنة ستعقد خلال الفترة المقبلة عدة جلسات لإتمام هذا العمل.

 

http://www.alarab.qa/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة