أخبار عاجلة

افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمهرجـــان المســــــــرح الأردنــــــــي

 

 

 

جاء حفل افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمهرجان المسرح الاردني، بسيطا ومعبرا، بحضور جماهيري كبير، وبرعاية من وزيرة الثقافة د.لانا مامكغ، وحضور امين عام الوزارة، ومدير المركز الثقافي الملكي، ونقيب الفنانين، ومدير المهرجان، والامين العام للهيئة العربية للمسرح، والمشاركين العرب بالمهرجان.

وتولت النجمة الاردنية عبير عيسى عرافة الحفل، التي رحبت بالجميع، وتحدثت عن موسم الفرح المسرحي الذي تحتضنه عمان، ومسارح ومدرجات عمان التي ستحتضن ابداعات المسرحيين العرب والاردنيين، حيث ربة عمون التي عودت الجميع على استقبالهم بالمحبة، وان يبوحوا مافي خواطرهم على مسارحها، بكل حرية، ودون اي حسابات، الا ماتمليه عليهم ضمائرهم ومسؤولياتهم. وألقت من اشعار حبيب الزيودي التي تتغنى بعمان.

مدير المهرجان، محمد الضمور قال: ونحن في اخر حصاد 2014، فقد كانت سنة ثقافية بامتياز، ساهم في ذلك تفهم وزيرة الثقافة، ودعمها، وايمانها بالدور الثقافي في حركة المجتمعات المتحضرة، وكذلك حكمة امين عام الوزارة، الذي كان له دور كبير في نجاح الفعاليات المختلفة، واكد الضمور على تميز واهمية هذه الدورة، حيث التفاعل مابين المسرحيين الاردنيين، والعرب، والتنافس لتقديم اعمال ناضجة، ستنعكس ايجابا على المسرح العربي عموما، وان هذا المهرجان ياتي تتويجا لجهود سنة، تعاقبت فيها المهرجانات، حيث مسرح الطفل الذي كان هذا العام، كرنفالا للبهجة، وتميز بالحضور الجماهيري الكبير، وكذلك مهرجان الفيلم الاردني، حيث كان الهدف من انشائه، وعند دورته الاولى، السير خطوة باتجاه سينما اردنية، لتاتي الدورة الثانية لهذا العام، وهي تحمل معها بشائر ومؤشرات على اننا في الاتجاه الصحيح، حيث ان احد الافلام الفائزة بالمهرجان، حقق حضورا وفوزا في مهرجان صور، وفي لفتة تحمل دلالات كبيرة، اشار الضمور الى فيلم، رسالة قيد التسليم، للمخرج الشاب حمزة ملحم، الفائز بجوائز مهرجان الفيلم الاردني الثاني، والعائد مؤخرا من مهرجان صور السينمائي في لبنان، حيث حاز على جائزة افضل نص للفنان نصر الزعبي، وقدم الضمور التهنئة لاسرة الفيلم على هذا الانجاز على مستوى العالم العربي.

وقال الضمور، لقد تم اختيار الفنان محمد القباني، كشخصية للمهرجان في هذه الدورة، تقديرا وتكريما لدوره الكبير والمشهود في الحركة الفنية الاردنية، كما اكد على ان وزارة الثقافة عازمة على اعادة قراءة المشهد الفني خلال 2014، مطلع العام القادم، فاذا تحققت كثير من النجاحات، فانه بالطبع هناك ملاحظات، لا بد من الاعتراف بها، ومعالجتها، وسيتم وضع توصيات لجان التحكيم على الطاولة، الى جانب مناقشة كل ما يتقدم به الفنانون،او اي جهة، والتعامل معها بشفافية، وبروح ايجابية، هدفها تصحيح المسار، والبناء بشكل سليم على الانجاز، وتجاوز العثرات والاخطاء، كل ذلك ستتم مناقشته، والخروج بتوصيات، ووضع اسس ومعايير، نحتكم اليها، ونجدد بها حركتنا الفنية.

وقدم مدير المهرجان الشكر للمركز الثقافي الملكي، ونقابة الفنانين، ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون، ووسائل الاعلام، وتوجه نحو الضيوف مخاطبا وقائلا، هاهي مسارحنا مفتوحة لكم، في حرية سقفها السماء.

نقيب الفنانين، ساري الاسعد، رحب بالضيوف العرب، وقال، ان هذا المهرجان يتزامن مع ميلاد المغفور له باذن الله الملك حسين، الذي قال: لم يكن الفن في يوم من الايام الا جزءا من الكبرياء الوطني. وطرح الاسعد، سؤالا حاضرا وجارحا، وتساءل بمرارة، وقال موجها حديثه للمسريين، اين هو الانسان العربي، الغارق في الدماء والعذابات، والتشرد، والتهميش، اين هو من مسرحكم ايها الفنانون؟

بعد ذلك قام الامين العام للهيئة العربية للمسرح، اسماعيل عبدالله، بتقديم النسخة الاولى من ذاكرة المسرح الاردني لوزيرة الثقافة، التي تحتوي على وثائق لها علاقة بكل ماتم الوصول اليه من كتابات حول المسرح، في محاولة لحفظ الذاكرة، ونقلها وتوثيقها للدارسين والباحثين، وللاجيال القادمة.

ثم عرض برومو عن الاعمال الاردنية والعربية المشاركة في هذه الدورة، لتبدأ بعد ذلك مراسم تكريم الفنان محمد القباني، كشخصية للمهرجان، حيث تم عرض فيلم، استعرض مسيرته منذ طفولته، وتحدث فيه عن بداياته، مع استعراض لبعض ادواره في مسيرته الفنية الطويلة، ثم شهادات من زملائة، الفنان محمد العبادي، والمخرج حاتم السيد، ليخرج بعد ذلك القباني على المسرح، وسط عاصفة من التصفيق، وترحاب كبير من الجمهور الذي وقف احتراما له، وسلمته وزيرة الثقافة درع التكريم.

بعد ذلك تم عرض اولى المسرحيات المشاركة في المهرجان، للمخرج فراس المصري، بعنوان، بيت بلا شرفات، عن نص كتبه، هشام كفارنه، وشارك به عدد من الممثلات، اريج الجبور، رناد ثلجي، سناء ايوب، رنا قطامي، مرام ابو الهيجا، نور عزام، والموسيقي عامر محمد.

وتستمر عروض المهرجان، في المركز الثقافي الملكي، بالمسرح الرئيسي، والدائري، الساعة الثامنة، والسابعة، كما سيكون هناك ندوات تقويم لكل عرض، الى جانب الندوات الفكرية.

 

رسمي محاسنة

http://alarabalyawm.net/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.