مشروع لبناني لتحسين الصحة النفسية للمراهقين من خلال المسرح والسينما

 

 

 

 

تظهر العديد من مشاكل الصحة النفسية في مرحلة الطفولة المتأخرة والمراهقة المبكرة. وقد أشارت الدراسات الحديثة في هذا المضمار إلى أنّ مشاكل الصحة النفسية – وخاصةً الاكتئاب – هي المسبب الأول لعبء المرض بين الشباب.

كانت مدينة طرابلس الساحلية بشمال لبنان مسرحا للعديد من الاضطرابات الأمنية أحدثها اشتباكات بين قوات الجيش ومسلحين متشددين قُتل فيها ما لا يقل عن 11 جنديا وثمانية مدنيين و22 من المتشددين.

من قلب تلك الأحداث العنيفة انطلقت حملة بعنوان (ملون) تهدف إلى حياة أكثر أمانا وبهجة للأطفال بعيدا عن ويلات الصراع.

تستهدف الحملة تلاميذ المدارس وتعمل على تعويدهم على نمط حياة صحية على المستوى البدني والنفسي والاجتماعي.

وقال نسيب نعمة مؤسس الحملة “ملون هي حملة  بتشجع العالم أن يعيشوا حياة صحية خصوصا الأولاد. هايدي الحملة نعملت خصيصاً لنوصل لمحل أنه نشجع أولادنا يعيشوا حياة صحية لأن الحياة الصحية بالنسبة لنا مش بس أكل.. هي أكل.. هي حركة.. هي نفسية.. هي أخلاق.. وجزء منها الصحة النفسية. عشان هيك عملنا (ثيات-فيلم) ياللي هو جزء من ها الحملة ياللي بشجع العالم خاصةً المراهقين (بالانجليزية).. المراهقين أنه يعبروا عن نفسٌهم من خلال المسرح ومن خلال الأفلام.”

يشترك زهاء 20 طالبا وطالبة تتراوح أعمارهم بين 12 و16 سنة بالأداء في مشروع (ثيات-فيلم) للمسرح والسينما. وتتناول المسرحية والأفلام تجارب الأطفال والمراهقين والمشاكل التي تواجههم في مرحلتهم العمرية.

وذكرت الطالبة خديجة السنبوت إحدى المشاركات في البرنامج أنه يساعد على التفكير الإيجابي في  أمور الحياة.

وقالت “مثل ها الحروب ياللي عم بتصير حوالينا والدمار والقواص (التدمير والقتل) والحروب ياللي عم بتدمر كثير ناس ما لازم نخليها تؤثر علينا وعلى حياتنا المستقبلية اللي بدنا نكملها ونعمل أشياء تخلينا نحس بالفرح وما نتأثر بالمحيط تبعنا.”

مشاركة أخرى في المشروع تدعى  آية أبو سمرة ذكرت أن المبادرة لها فوائد عديدة.

وقالت “حتى أنه اكتسبنا تجربة كثير حلوة بملون وغيرنا طريقة تفكيرنا بالأساس. كنا القصص نشوفها بطريقة غير بس وقت دخلنا بملون قدرنا عن جد نشوف القصص بمنظار ثاني.. بمنظار كان أعمق بشوي.. نتعمق بالقصص ياللي كنا عم نشوفها.. نشوفها بطريقة ثانية.. بإيجابية. القصص ياللي كنا نشوفها بإيجابية صرنا نشوفها بسلبية والعكس صحيح. يعني عن جد كانت تجربة كثير حلوة.”

ويقول المسؤولون عن مشروع (ملون) إنهم يعملون على توسيع نطاق المبادرة لتشكل كل أنحاء لبنان.

 

http://www.alaan.tv/


عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.