أخبار عاجلة

إعلان شروط المشاركة بمهرجان المسرح الشبابي بالدوحة

 

 

 

تضمنت شروط المشاركة في النسخة الخامسة لمهرجان المسرح الشبابي بالدوحة “أن تتضمن العروض المقدمة موهبة قطرية جديدة لم يسبق لها العمل بالمجال المسرحي من قبل” وأن تكون الأولوية للنص القطري، الأمر الذي يشكل إضافة جديدة للمهرجان في نسخته الخامسة، حيث ستحرص الجهات المشاركة على إتاحة الفرصة للمواهب الصاعدة التي لم يسبق لها العمل بمجال المسرح وهو “شرط ملزم “بالإضافة إلى الفنانين الشباب المشاركين بالعروض، الأمر الذي يؤسس لبناء قاعدة مسرحية يكون الشباب من الموهوبين والمبدعين النواة الأساسية لها، فضلاً عن الأولوية التي منحها الشروط للنص القطري ويفضل أن يكون المؤلف من جيل الشباب أيضاً.

وقد جاءت شروط المشاركة متوازنة خاصة أن المهرجان يستهدف مشاركة ستة عروض، تتقدم بها النوادي الثقافية واللجان الثقافية في الأندية الرياضية، والتي ستخضع بدورها للجنة قراءه النصوص، لتقييم الأعمال التي يتوقع أن يتم قبولها عن طريق المشاهدة أسوة بما حدث بالمهرجان المحلي في دورته الماضية.

وعن باقي شروط المشاركة قال الفنان سلمان المري أمين السر المساعد بمركز الفنون المسرحية: إن الشروط تتضمن اختيار أفضل النصوص اللائقة للعرض والتي لا يوجد بها ما يخدش الحياء العام، وأن تكون لغة النص هي اللغة العربية الفصحى أو اللغة المحلية، وأن تدور الموضوعات المطروحة حول الحياة الاجتماعية والموضوعات الإنسانية، كما لن يتم قبول العروض التي تقدم بنظام “البلاي باك” أو التمثيل الصامت أو العروض الخاصة بمسرح الطفل، أو العروض التي تعتمد على التعبير الحركي فقط.

وأشار “المري” إلى أنه ماعدا النص لا يجوز الاستعانة بعنصر مسرحي من خارج الدولة، كما يجب ألا يقل عدد الممثلين في النص المقدم عن ستة ممثلين، وألا يقل عمر المشارك من الممثلين الذكور عن 15 عاما ولا يتجاوز 30 عاما باستثناء مشاركة العنصر النسائي حتى 35 عاما ويمكن مشاركة طفل أثناء العرض.

وأوضح “المري” أن من شروط المشاركة أيضاً ضرورة حصول المراكز والأندية على موافقة من مؤلف النص أو من ورثته إذا كان المؤلف متوفيا، وألا تتجاوز مدة العرض 60 دقيقة ولا تقل عن 40 دقيقة، كما يجب ألا تقل نسبة القطريين أو حملة الوثائق القطرية أو أبناء القطريات المشاركين بالعرض عن 60% من إجمالي المشاركين وأن يكون لهم دور حقيقي على خشبة المسرح، وكلها شروط تصب في صالح الكوادر القطرية وتضيف للحراك المسرحي القطري بعدا جديدا بهدف العمل على إشراك أكبر عدد ممكن من القطريين في المهرجان فضلا عن إتاحة الفرصة لعناصر خليجية وعربية أخرى للمشاركة في عروض المهرجان بما يسهم في تحقيق التعاون والاحتكاك المطلوب.

وأوضح “المري” أن المهرجان سيشهد عدداً من الندوات التطبيقية التي ستشهد بدورها حضور عدد من النقاد والمسرحيين للتعقيب على العروض بحضور المخرجين، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن لجنة التحكيم خلال الأيام المقبلة، حيث سيعلن مركز الفنون المسرحية عن مزيد من التفاصيل التي تتعلق بالدورة الخامسة للمهرجان ومنها مواعيد وأماكن تقديم العروض المشاركة بعد الانتهاء من تقييمها وقبول العدد المطلوب من العروض التي ستتقدم، خاصة أننا نسعى لخلق منافسة شديدة بين العروض المشاركة في الدورة الخامسة لتجويد المنتج المسرحي.

وعن الإشاعات التي تداولت بشأن إلغاء المهرجان وأثرها على الفنانين والمراكز المشاركة قال: لم يعلن أحد عن إلغاء المهرجان وإنما كانت هناك نية لتأجيله لمنتصف العام بسبب انتقال مركز الفنون المسرحية من وزارة الثقافة والفنون والتراث إلى وزارة الشباب والرياضة، ومن المعروف أن طبيعة الانتقال تأخذ وقتا بسبب بعض الإجراءات القانونية التي تتخذ في هذا الصدد، ولكن وزارة الشباب رأت ضرورة الالتزام بالمواقيت المحددة، كنوع من الشراكة بين الوزارتين ولعدم تعرض المواعيد مع مهرجان المسرح المحلي الذي يشارك فيه 90% من الشباب الذين يشاركون بالمهرجان الشبابي.

وعن الاستعدادات التي اتخذها مركز الفنون المسرحية للدورة الخامسة قال إن الدورة القادمة ستكون دورة لها ملامحها الخاصة، وهناك إقبال كبير من المراكز والأندية والكثير منها طلب المشاركة علما بأن الشروط تحدد مشاركة ستة عروض فقط سيتم عرضها خلال الفترة من 28 ديسمبر حتى 12 يناير، لتوفير الوقت والجهد على الجهات المشاركة، وسيتم استقبال النصوص حتى 17 نوفمبر وستكون المشاهدة هي درجة الاعتماد النهائية، وستحصل الفرق المتقدمة على مبلغ 50 ألف ريال، واختتم المري بالتأكيد على أن هناك تواصلا مع المخرجين بشأن التنسيق للمهرجان منذ ما يزيد على شهر ونصف وكنا في انتظار الإعلان الرسمي لإخطارهم الذي تم في اليوم التالي من الإعلان عن موعد المهرجان، ليتسنى لهم اتخاذ الإجراءات الخاصة بالمشاركة والعمل على تحضير النصوص وعمل البروفات اللازمة استعدادا للمشاركة.

 

 

محمود سليمان

http://www.al-sharq.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.