أخبار عاجلة

«دبي للثقافة» نظمت ورشتي عمل عن «النقد» و«الإنتاج» خبرات تثري مـواهب مسرحية

 

 

 

استكملت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، سلسلة من ورش العمل المتخصصة في مجالي النقد والإنتاج المسرحي، وذلك في إطار الاستعدادات المستمرة للدورة الثامنة من «مهرجان دبي لمسرح الشباب»، المبادرة الرائدة التي تتطلع الهيئة من خلالها إلى الحفاظ على الفنون المسرحية باعتبارها من أبرز أساليب التعبير الإبداعي وأكثرها عراقة في المنطقة.

برنامج

أعدّ برنامج ورشة الإنتاج المشاركين لمواجهة مختلف المشكلات التي قد تواجه إدارة الإنتاج، من خلال دراسة تجارب عالمية في الإنتاج المسرحي. واختتمت ورشة العمل بجلسة تفاعلية تقييمية، تم خلالها الإجابة عن استفسارات المشاركين حول مختلف الموضوعات التي تطرق لها البرنامج.

إثراء «الخشبة»

يعدّ «مهرجان دبي لمسرح الشباب» إحدى أكبر الفعاليات الاحتفالية بفن المسرح على مستوى المنطقة، ويهدف إلى مساعدة المواهب الشابة وتمكينها من إثراء تاريخ المسرح العربي العريق، بالتزامن مع تزويد الشباب بفرصة التعريف بمواهبهم وتقديم أعمالهم المميزة أمام جمهور كبير. وسيتم الإعلان عن تفاصيل الدورة الثامنة من المهرجان قريباً.

وشكلت ورشتا العمل منطلقاً مهماً للمواهب المسرحية الواعدة لاكتساب معارف ومهارات جديدة بإشراف نخبة من أهم خبراء القطاع.

وقال مدير إدارة المشاريع والفعاليات بالإنابة ومدير مهرجان دبي لمسرح الشباب في «هيئة دبي للثقافة والفنون»، ياسر القرقاوي «في الوقت الذي نمضي فيه قدماً باستعداداتنا لانطلاق فعاليات الدورة المقبلة من المهرجان، شكلت ورش العمل التي تم تنظيمها فرصة مهمة لتزويد المسرحيين الشباب بخبرات معمّقة حول مختلف جوانب الإنتاج المسرحي، والمنهجيات التحليلية المثلى في الدراسات النقدية المتخصصة والمتكاملة للأعمال المسرحية».

وأضاف «نأمل أن تسهم هذه الخطوة في إثراء الحراك المسرحي المتنامي الذي تشهده دبي والمنطقة، عبر تزويد الفنانين الشباب بالأدوات الفنية، النظرية والعملية، التي تمكنهم من إبداع أعمال أكثر عمقاً وتميزاً».

وبما ينسجم في المضمون والأهداف مع التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نحو تعزيز الاهتمام باللغة العربية الفصحى وتوسيع نطاق استخدامها في المشهدين الفني والثقافي، زودت ورشتا العمل المشاركين بالمهارات اللازمة لاستخدام اللغة العربية الفصحى وتوظيفها بشكل إبداعي مميز في المسرحيات.

نظمت «دبي للثقافة» ورشة الإنتاج بالتعاون مع «مركز آفاق المستقبل للتدريب التلفزيوني» خلال الفترة من الأول إلى 30 سبتمبر الماضي. واعتمدت مقررات هذه الدورة على الجانب العملي بصورة رئيسة، بما في ذلك كيفية قراءة النص من الناحية الإنتاجية، وتعريف المشاركين بالهيكل التنظيمي للإنتاج وفق المقاييس العالمية ومقارنتها بالمقاربات المحلية الحالية وكيفية الاستفادة منها.

كما تناولت ورشة العمل، التي قدّمها وأشرف عليها المنتج باسم دبور بمشاركة المخرجة فانده قموه كمحاضرة، الأسلوب الأمثل لتفريغ النص من زاوية إنتاجية، علاوةً على اختيار الفريق الفني الأمثل للعمل، وإعداد ميزانية منطقية تتوافق مع أسعار السوق المحلية.

أما ورشة عمل النقد المسرحي فأقيمت بالتعاون مع «شركة آدم الدولية للإنتاج والتسويق الإعلامي»، بإشراف الناقدين جمال آدم وماهر منصور، في الفترة من 15 أغسطس إلى 30 سبتمبر الماضيين. وتم إعداد برنامج الدورة على محورين نظري وعملي، إذ تناول المحور النظري مراحل تطور فن المسرح على مر التاريخ وأهم مدارسه، إلى جانب قراءة تفصيلية لجميع عناصر العمل المسرحي وتقنياته والمصطلحات المستخدمة فيه. كما سلط البرنامج الضوء على أبرز المقومات الثقافية والنفسية للناقد المسرحي وتأثيرها في قراءته للعرض المسرحي، بالتزامن مع التعريف بالمهارات المطلوبة للكتابة النقدية السليمة، ومختلف المدارس النقدية والفروق الدقيقة بين الكتابة للصحف اليومية أو المجلات أو المنشورات المسرحية المحكمة والمتخصصة. وبموازاة المحور النظري، ركز القسم العملي للبرنامج على تحليل النص وقراءة نصوص عدد من المسرحيات وتحليها في جلسات عامة، ومن ثم كتابة مقالات نقدية حول هذه النصوص ومناقشتها في جلسات عامة. وتخلل البرنامج مشاهدة المشاركين لعروض مسرحية مختارة بهدف مناقشتها وكتابة دراسات تحليلية عنها، بعد تدريبات مكثفة على كتابة المواد النقدية ومهارات التلقي والتعبير المباشر، وتمارين على التركيز وتنشيط الذاكرة للاستفادة منها في عملية التحليل النقدي بعد انتهاء العرض. كما اطلع المشاركون على تجارب عدد من المسرحيين الإماراتيين والعرب في لقاءات تفاعلية بنّاءة لمناقشة موضوعات تتعلق بالتخصص المسرحي وما يجب على الناقد الاهتمام به ضمن هذا التخصص، إضافة إلى مناقشة ضيوف البرنامج ومحاورتهم حول أعمال محددة تم عرضها وتحليلها خلال ورشة العمل. وأتيحت للمشاركين أيضاً حضور جلسات لجنة اختيار عروض مهرجان دبي لمسرح الشباب 2014 للتعرف إلى عملية انتقاء العروض وإبداء الرأي فيها.

 

http://www.emaratalyoum.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.