يقومون بالتدريب في كافة المناطق ليكونوا نواة للمدربين الوطنيين لهذا الفن العريق

 

 

 

اختتمت الهيئة العربية للمسرح في الشارقة أول دورة لتأهيل مدربي المسرح المدرسي، لفائدة المسرح المدرسي في دول مجلس التعاون، بمشاركة ثلاثة وأربعين متدربًا من السعودية والبحرين وسلطنة عمان والكويت بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.
الورشة التي تمت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات وبمشاركة فاعلة من وزارات التربية في الدول المذكورة آنفا، تعتبر الخطوة العملية الأولى في مشروع تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي، هذا المشروع الذي أطلقته الهيئة استجابة لتوجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في لقائه بالمشاركين في مهرجان المسرح العربي الذي عقد في العاشر من يناير ٢٠١٤ في الشارقة، كما يأتي المشروع انسجامًا مع ما تضمّنته إستراتيجية تنمية المسرح العربي التي أفردت مساحة رئيسة لمشروعات المسرح المدرسي ومسارح الطفل والناشئة.
انطلق العمل على إعداد مشروع تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي في فبراير الماضي بوضع خطة عمل تم بدأها في مارس بملتقى ضم مسؤولي المسرح المدرسي في ١٦ وزارة تعليم عربية، تم خلاله تشخيص الحال ووضع خلاصات بالمعوّقات وأسباب الإخفاق وممكنات التطوّر، ثم جاءت بعد ذلك خطوة أخرى من العمل العلمي بعقد ملتقى لخبراء المسرح المدرسي العرب بمشاركة ثلاثين خبيرًا قاموا بدراسة الخلاصات ووضع الخطوط الرئيسة التي تفضي لوضع البرامج العاجلة والاستراتيجية من أجل الوصول إلى تنمية متوازنة تلعب دورًا في التنمية الوطنية، كما أنجز الخبراء تعريفًا محددًا للمسرح المدرسي يجري تعميمه واعتماده في المؤسسات التربوية والتعليمية والأكاديميات الفنية.
الأمين العام إسماعيل عبدالله قال: شكلت الهيئة العربية للمسرح من بين الخبراء لجنة متابعة بدأت بوضع البرامج العملية وكان أولها عقد دورات تأهيل لمدربي المسرح المدرسي تشمل كل الدول العربية، وجاءت هذه الورشة لاختبار النموذج وتعميمه فيما بعد، ولم تكن هذه الخطوات بعيدة عن الرعاية المباشرة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي حضر إلى موقع اجتماع الملتقى الأول وتحدث إلى المجتمعين موجهًا، كما استقبل في داره مشاركي الملتقى الثاني، وزار المتدربين في هذه الدورة بموقع انعقاد الورشة وتحدث للجميع مؤكدًا اهتمامه بهذا المشروع وإنجازه.
من جانبه، قال بندر عسيري مشرف النشاط الثقافي بوزارة التربية والتعليم بالسعودية: لدينا إيمان كبير في وزارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة النشاط الثقافي بأهمية المسرح المدرسي وما يقدمه من خبرات تربوية وتعليمية للطلاب والطالبات في مختلف المراحل العمرية، وانطلاقًا من هذا المبدأ حرصت الوزارة على المشاركة مع نظيراتها في دول مجلس التعاون الخليجي بالمشاركة في البرنامج التدريبي الذي أشرفت عليه مشكورة الهيئة العربية للمسرح تحت مظلة حكومة الشارقة، وأنا على يقين بأن هذا البرنامج ما هو إلا نواة وانطلاقة لبرامج أخرى على مستوى الهيئة العربية للمسرح ونتطلع إلى التوسع فيها بحول الله تعالى.
هذا وقد شاركت المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة التربية والتعليم في هذا البرنامج التدريبي الذي نظمته الهيئة العربية للمسرح برعاية حكومة الشارقة، حيث شاركت وزارة التربية والتعليم بوفد برئاسة بندرعسيري وعدد من المشرفين التربويين، وهم: الدكتور صالح الثبيتي (الطائف)، وخالد الخميس (الأحساء)، ويحيى العنزي (الحدود الشمالية)، ووردة الرزوق، وهيام أحمد عسيري (عسير)، وأمل الرويبعة (الخرج).
وتهدف الدورة إلى إعداد وتأهيل مدربين ومدربات للمسرح المدرسي ليقوموا بالتدريب على مستوى المملكة ويكونوا نواة للمدربين الوطنيين لهذا الفن العريق.

 

 

سيف المرواني – جدة

 

http://www.al-madina.com/

 

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.