مسرحية «رسائل حب» لا تزال تأسر قلوب النقاد بعد إعادة عرضها في برودواي

في عصر الاتصالات الرقمية وبرامج المحادثات الفورية والعلاقات العابرة، فإن إعادة عرض مسرحية «رسائل حب» على خشبة أحد مسارح برودواي بقصتها التي تدور عن صداقة تحدت الزمن بالورقة والقلم لا تزال تأسر قلوب النقاد.
وتدور المسرحية التي ألفها أر جي جورني عن صديقين يقتسمان أفكارهما ومشاعرهما وحياتهما بكتابة الرسائل لبعضهما البعض على مدى 5 عقود، وعرضت المسرحية للمرة الأولى في عام 1989 قبل عصر الهواتف المحمولة والرسائل النصية.
لكن النقاد يقولون إن إعادة عرض المسرحية التي افتتحت يوم الخميس لا يزال مؤثرا كما كان قبل أكثر من عقدين.
وقالت مجلة «فاريتي» المعنية بشؤون المسرح: «بعد كل هذه الأعوام لا تزال رسالة الحب التي كتبها جورني لغريبين يحافظان على صداقتهما عبر كتابة الرسائل لمدة نصف قرن تمس شغاف قلوبنا».
واتفقت مطبوعة هوليوود ريبورتر في الرأي واصفة المسرحية بأنها «عمل نادر لا يتطلب ثراءه العاطفي أي زخرفة ليكون تجربة مسرحية كاملة».
ويلعب الممثل الحائز على جائزة توني، برايان دينهي، والممثلة ميا فارو، دوري الصديقين اللذين لا تزال حياتهما مرتبطة رغم بعد المسافات.
http://www.aawsat.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة