مهرجان الداخلة للمسرح الحساني يعود للحياة

 

 

 

الرباط – قدمت كل من جمعيتي “سا للسينما والمسرح” و”الساقية الحمراء” السبت مسرحيتهما “عرس الدم” و”ليام تعرف ذا البيا” في إطار فعاليات النسخة السادسة لمهرجان الداخلة للمسرح الحساني المنظم تحت شعار “المسرح الحساني وحقوق الإنسان”.

وانطلق مهرجان الداخلة للمسرح الحساني في سنة 2006، ودفع قلة الموارد المالية إدارة المهرجان إلى تأجيل دورة سنة 2012 لسنتين، الا ان وزارة الثقافة المغربية اعادته للحياة من جديد بمساندته ماديا وتوفير جميع الظروف لإنجاحه.

ولقي العرضان تجاوبا كبيرا من قبل الجمهور الحاضر وثلة من المبدعين والمهتمين بالفعل المسرحي والثقافي مغاربة وأجانب الذين شاركوا في اللقاء الثقافي الذي تنظمه جمعية أنفاس للمسرح والثقافة من 19 إلى 22 من سبتمبر/ايلول بمدينة الداخلة.

والعرض المسرحي الأول “عرس الدم” وتصل مدته 45 دقيقة، هو من إخراج وتشخيص علية طوير، وسينوغرافيا أحمد بن ميمون، في حين يتولى الإشراف على الإدارة الممثل نبيل العمراوي والإدارة الفنية أحمد بن ميمون.

وتتلخص مسرحية “عرس الدم” في قصة فتاة تعود لبيت أهلها بعد غياب طويل، لتجد والدها قد توفي، والخادمة التي كانت بمثابة والدتها غادرت البيت، فقررت البقاء فيه لتعيش وحيدة منعزلة عن المجتمع لتتذكر ماضيها التعيس، لكون والدتها لم تتزوج والدها عن حب، مما أدى بأمها إلى الانتحار وذلك منذ زمن بعيد

وعاشت الفتاة وحيدة محرومة من حنان الأم وعاطفة الأب، مثقلة بالهموم والأحزان ليعيد التاريخ نفسه وتعيش وتكرر نفس القصة التي عاشتها والدتها.

والمسرحية الثانية “ليام تعرف ذا البيا” وتصل مدتها 45 دقيقة أيضا، فهي من تأليف كل من المصطفى التوبالي والجمجي بوجمع، وإخراج كل من عالي بنيحيا والجمجي بوجمع، وسينوغرافيا لحبيب المنصوري.

و”ليام تعرف ذا البيا” هي مسرحية ثنائية يجسدها شخص البطل باللهجة الحسانية واللغة العربية والتعبير الجسدي.

والبطل الحاصل على شهادة الإجازة منذ سنوات طويلة أصيب بالإحباط واليأس والعزلة عن محيطه الاجتماعي، ليبدأ الصراع بينه وبين الضمير الذي سيأتيه مجسدا في شخص ليحدثه عن ماضيه وحاضره وينير له مستقبله ليندمج من جديد في المجتمع.

ويتضمن برنامج الدورة عروضا مسرحية أخرى مثل “شوي من ياسر” و”مازلنا حيين” من العيون، و”الصعلوك” من الداخلة، و”هذا الظهر” من بوجدور، و”بيل وبصمة” و”البحث عن السعادة “من السمارة.

وتتكون لجنة تحكيم مهرجان الداخلة للمسرح الحساني في نسخته السادسة، من عزيز موهوب (فنان مسرحي) رئيس اللجنة، وفضيلة بنموسى (فنانة)، وعزيزة الشقواري (أديبة) والطيبي عبداللطيف (مسرحي) أعضاء للجنة التحكيم، والمختار دهاه (باحث في التراث الحساني).

وستنظم خلال التظاهرة الفنية مائدة مستديرة حول “واقع الاحتراف بالأقاليم الجنوبية”، وندوة حول موضوع “نحو سياسة ثقافية هادفة بالصحراء”، وورشات تكوينية في “إعداد الممثل”، وقراءة في كتاب “أشكال الفرجة في التراث الشعبي الحساني”، وحفل توقيع الكتاب المسرحي “دراسة المسرح”، وسهرة فنية كبرى تعنى بالتراث الحساني.

http://www.middle-east-online.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.