أخبار عاجلة

مراكز الناشئة توقع اتفاقيتي تعاون مع الهيئة العربية للمسرح وجمعية المسرحيين

 

 

 

 

بهدف التنمية المسرحية

مراكز الناشئة توقع اتفاقيتي تعاون مع الهيئة العربية للمسرح وجمعية المسرحيين

وقعت إدارة مراكز الناشئة بالشارقة اتفاقيتي تعاون مع الهيئة العربية للمسرح وجمعية المسرحيين، بهدف تعزيز الاستراتيجيات والطموحات المستقبلية للناشئة، ورعاية الناشئة الموهوبين في المجال المسرحي وتنمية وتطوير قدراتهم ليصبحوا كوادر فنية مبدعة، عبر الاستفادة من الخبرات المحلية والعربية في هذا المجال، وسعياً من كافة الأطراف إلى تحقيق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وذلك من خلال تنظيم برامج تدريبية ستقام بإشرافهم.

وقع الاتفاقيات اسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح – رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين، وسعيد بطي حديد نائب مدير عام مراكز الناشئة ، وذلك في مقر الهيئة العربية للمسرح، بحضور عبد العزيز النومان عضو مجلس إدارة مراكز الناشئة وعبد الرحمن بني ياس المستشار الشبابي في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وحسين عبد الله مدير إدارة التسويق والإعلام في مراكز الناشئة وعدنان سلوم مشرف النشاط المسرحي في مراكز الناشئة وغنّام غنّام مسؤول النشر والإعلام في الهيئة العربية للمسرح.

وتهدف الاتفاقيات إلى دمج الناشئة والشباب في الفعاليات المسرحية المحلية والعربية، وتفعيل تواجدهم المسرحي من خلال العروض والتدريب، وتنظيم ورش عمل ودورات تدريبية متخصصة في الفنون المسرحية، إضافة إلى رفع مستوى الثقافة المسرحية للناشئة، بالشكل الذي يتناغم مع تحقيق الأهداف والتطلعات الخاصة باستراتيجيات التنمية.

وتتعهد جمعية المسرحيين الإماراتيين بموجب الاتفاقية الأولى بتنظيم ورش عمل ودورات تدريبية للناشئة في عناصر العرض المسرحي كافة من حيث الكتابة والإخراج والتمثيل والديكور وفنون الإضاءة، وذلك ضمن برنامج التدريب المسرحي، فضلاً عن دمج الناشئة في الفرق المسرحية المحلية، وتقديم عروض مسرحية للناشئة في المهرجانات المحلية، إضافة إلى تنظيم مهرجان سنوي يحمل عنوان ” مهرجان الشارقة لمسرح الناشئة”.

فيما تتعهد الهيئة العربية للمسرح بموجب الاتفاقية بإقامة برامج تدريب مسرحية في المؤسسات المسرحية العربية المحترفة، ، وإشراك الناشئة في المهرجانات والفعاليات المسرحية العربية من خلال البرامج الاستراتيجية للهيئة ، ومنحهم شهادات مشاركة معتمدة من الهيئة العربية للمسرح، إضافة إلى تنظيم رحلات مسرحية خارجية للناشئة .

وبموجب الاتفاقيات تتعهد مراكز الناشئة بتهيئة بيئة تعليمية وتدريبية ملائمة للناشئة، من خلال مراكزها المنتشرة في إمارة الشارقة، وتأمين وصول الناشئة لأماكن تنفيذ الفعاليات، فضلاً عن توفير الاحتياجات والمتطلبات الضرورية واللازمة لتنفيذ وإنتاج العروض المسرحية.

وأوضح اسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أن الهيئة تمتلك العديد من الأفكار لفعاليات مسرحية متنوعة تحتاج إلى الإعداد الجيد حتى تصبح أنموذجاً متميزاً يمكن تطبيقه في مختلف الدول العربية، وقال: نجد في مراكز الناشئة بيئة خصبة ومكاناً مناسباً لتحقيق أهدافنا، خصوصاً مع صدور مشروع الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية، التي تضم خلاصة خبرات أكثر من 300 مسرحي عربي.

ولفت إلى أن هذه الاستراتيجية قد ظهرت في التوقيت المناسب الذي تزامن مع توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بإطلاق استراتيجية لتنمية المسرح المدرسي، مشيراً إلى أن مراكز الناشئة بما تحتوى من إمكانات وعناصر متميزة من الناشئة سوف تساعد الهيئة في تنفيذ توجيهات ورؤية صاحب السمو الحاكم. وأفاد بأن الهيئة ستقوم بتفعيل اتفاقيتها مع مراكز الناشئة مبكراً عبر إطلاق الورشة الأولى لتنمية المسرح المدرسي والتي تُعد الأولى من نوعها على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وسوف يحتضنها مركز ناشئة واسط لمدة 10 أيام اعتباراً من 20 سبتمبر الجاري، وسوف يتم من خلالها تنمية قدرات مدربي النشاط المسرحي، وتأهيلهم لتدريب الناشئة في المستقبل القريب.

وأعرب عبد العزيز النومان عضو مجلس إدارة مراكز الناشئة عن سعادته بالتعاون المشترك بين مراكز الناشئة وجمعية المسرحيين والهيئة العربية للمسرح، هذا التعاون الذي سيسهم في منح الناشئة خلاصة فكر وخبرة مؤسسات متخصصة في المجال المسرحي، وبما يمكننا من القيام برسالتنا التي وجهنا لها صاحب السمو حاكم الشارقة، في الإشراف الفني على وضع استراتيجية موحدة لتأهيل الناشئة ورعاية مواهبهم في المجال المسرحي عبر الاستفادة من الخبرات والدراسات المتخصصة، تحت مظلة المسرح العربي.

من جهته، رحب سعيد بطي حديد نائب مدير عام مراكز الناشئة بالشراكة والتعاون مع الهيئة العربية للمسرح وجمعية المسرحيين مؤكداً أن هذا التعاون يأتي انسجاماً مع التطلعات والأهداف الاستراتيجية لإدارة مراكز الناشئة في اكتشاف مواهب الناشئة الفنية في المجال المسرحي ورعايتهم وتدريبهم من قبل جهات متخصصة ممثلة في المؤسستين.

وأشاد حديد بفكرة الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية، التي تضم مشروع مسرح الأطفال والناشئة، الذي يهدف إلى الحث على تأهيل الأطفال والشباب تأهيلاً مسرحياً يراعي جميع المجالات، إضافة إلى تنشيط الحركة المسرحية الخاصة بالناشئة عبر الفعاليات والملتقيات الدورية.

 

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.