تواصل فعاليات ملتقى الشارقة لكتاب المسرح العربي في المغرب

واصل ملتقى الشارقة لكتاب المسرح العربي الشباب، في دورته الثانية، والمقامة فعالياته في المملكة المغربية، بافتتاح الجولة الثانية منه في مدينة مراكش.

 

 

وافتتح عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة الجولة الثانية من الملتقى، حيث بدأت مراسم الاحتفال بحفل شارك فيه الدكتور عبد الرحيم البرطيع المدير المحلي لوزارة الثقافة في مدينة مراكش ويوسف ايت منصور رئيس الفرع المحلي للنقابة المغربية لمحترفي المسرح، حيث أكدوا في كلماتهم على أهمية التواصل والتبادل الثقافي بين مشرق الوطن ومغربه، وما هذه المبادرة إلا واحدة من الروافد التي تصب في معين مصلحة شباب الوطن، وقد ثمن المتحدثون مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعمه وتبنيه بالطاقات الشبابية وحمايته للثقافة والأدب العربي.

من جانبه، ألقى رئيس دائرة الثقافة والإعلام كلمة قال فيها “يسعدني ويشرفني والوفد المرافق أن نعبر لكم عن بالغ سعادتنا بالتواجد بينكم في فعل ثقافي وتواصل أخوي يعبر عن مدى تميز العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية بفضل رؤية القيادة الرشيدة في كلا البلدين”.

وقال “تفد إليكم اليوم قافلة الشارقة الثقافية للمرة الثانية خلال هذا العام فقد كانت الشارقة في ضيافتكم في شهر مارس الماضي عندما التأم جمع شعراء مراكش الشباب في جامعة القاضي بن عياض من خلال ملتقى الشارقة للشعراء الشباب، وها نحن اليوم نكمل معكم المسيرة الثقافية الشاملة التي يرعاها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وفي ضيافة ملتقى الشارقة لكتاب المسرح العربي الشباب في دورته الثانية، معتزين بالمشاركين الشباب في هذا الملتقى من كتاب مسرح ونقاد ويشرفني في هذا المقام أن أنقل لكم تحيات صاحب السمو حاكم الشارقة متمنيا لكم كل النجاح والتوفيق”.

بعدها بدأت فعاليات الملتقى حيث قام الكتاب باستعراض بعض المشاهد ثم قدموا قراءة موجزة لكل نص وعقب كل قراءة للنصوص عقبها قرأة نقدية لنقاد شباب.

وبداءت فعاليات الملتقى بقراءة نص مسرحية “متعب اليمام” للكاتب عمر جدلي وقدم الدراسة النقدية الناقد أحمد طوالة، ومسرحية “قصر البحر” للكاتب محمد زيطان وقدم القراءة النقدية عبد الكريم المناوي، ونص مسرحية “أمرأة واحدة تؤنسها الصراصير” للكاتب احمد السبياع وقدمت الناقدة حليمة الطاهري الدراسة النقدية وبعدها قدم الكاتب النعمان الهليلي نصه المسرحي “زهرة بلا رحيق” وقدمت الناقدة نزهة حيكون الدراسة النقدية ثم قدم هشام ناجح مسرحيته أبدية الروح وقام بالقراءة النقدية عبد المجيد اهري.

يذكر أن الملتقى قدم في مدينتى أغادير ومراكش وعلى مدى يومان في كل مدينة والمشاركة من فنانين وإعلاميين ومثقفين في المملكة المغربية.

وثمن الكتاب الشباب هذه المبادرة، حيث أكدوا أن الشارقة أصبحت مثلا يحتذى ومنارة للثقافة والمسرح، مثمنين جهود صاحب السمو حاكم الشارقة ورعايته للثقافة والمثقفين وتبنيه الطاقات الابداعية الشابة.

http://www.alittihad.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *