بدء مهرجان الجزائر للمسرح المحترف الخميس بتوابل محلية

 

 

 

يُفتتح مساء الخميس بالعاصمة الجزائرية، المهرجان التاسع للمسرح المحترف الذي يتسّم هذا العام بـ”توابل محلية”، ويشهد منافسة ساخنة في الأفق بين سبعة عشر عرضا تتطلع لخطف التاج في حفل الختام المزمع في الثامن أيلول/ سبتمبر الداخل. الجزائر: سيكون الموعد مختلفا هذه المرة، إذ ارتضى خليفة بن قطاف “محمد يحياوي” الانتصار للبعد الجزائري المحض، خلافا لومضات سابقة عرفت حضورا عربيا دوليا مكثفا، وستقام الدورة الجديدة بعد ثمانية أشهر عن رحيل أحد أكبر رموز المسرح الجزائري، وهو الفنان المخضرم “امحمد بن قطاف” الممثل والمخرج والكاتب والمدير السابق للمسرح القومي الجزائري وكذا محافظ المهرجان السابق. وبعد مراسيم الافتتاح، والعرض المرتقب “أضواء” الذي سيكون تكريميا لروح الفقيد بن قطاف، ستكون بداية المسابقة الرسمية  اعتبارا من عصر الجمعة، عبر “ليلة إعدام” من إنتاج تعاونية “كانفا” لبرج بوعريريج، نص وإخراج سفيان عطية، تليها “العرضة” لمسرح قسنطينة، نص الطيب دهيمي، وإخراج فوزي بن براهيم. ويشارك مسرح عنابة بـ”في انتظار المحاكمة” نص محمد بورحلة، وإخراج حميد قوري، إضافة إلى “النهاية “لجمعية “جيلالي عبد الحليم” من مستغانم، إخراج أحمد بلعالم عن نص من الريبرتوار العالمي للايرلندي صامويل بيكيت (1906 – 1989). ويعود الكاتب الجزائري الراحل “كاتب ياسين” (1929 – 1989) إلى الخشبة بعرضين، الأول “الجثة المطوقة” في تجربة جديدة لمسرح بجاية والمخرج جمال عبد اللي، والثاني “الأجداد يزدادون شراسة” لمسرح سيدي بلعباس، إخراج محمد الفرمهيدي، فيما يخوض مسرح وهران غمار المنافسة بـ”نوار الصبار”، نص: محمد سنوسي وإخراج الثنائي فضيلة حشماوي ومحمد مولاي ملاوي. من جهتهما، سيكون حضور مسرحي تيزي وزو وسعيدة بـ”يامنة” نص بوزيان بن عاشور وإخراج صونيا بالنسبة للأول، و”سطو خاص” للثاني، نص محمد مصطفاي وفوزي بن براهيم الذي تولى الإخراج أيضا. بدوره، يدخل مسرح معسكر المسابقة في الرابع سبتمبر الداخل بـ”القوس الأصفر”، نص فتحي كافي، وإخراج ربيع قشي، بالتزامن، سيكون الموعد مع “ليلة غضب الآلهة” لمسرح باتنة، نص محمد بورحلة، وإخراج جمال مرير. وسيتسنى للجماهير مشاهدة “النداء” لمسرح أم البواقي، نص التركي عزيز نيسين (1915 – 1995) وإخراج بلقاسم عمار، في وقت يقترح مسرح سوق أهراس عرض “الصاعدون إلى الأسفل”، نص وإخراج أحمد رزاق. كما سيكون أول حضور لفرقة مسرح مستغانم (450 كلم غربي الجزائر) بـ”دم الحب” نص الفنان الجزائري الراحل “ولد عبد الرحمان كاكي” (1934 – 1995)، وإخراج محمد تاكرات، فيما يحضر مسرح سكيكدة بـ”المذبحة”، نص حسام قنديل، وإخراج حسان بوبريوة، تعقبه “الكلمة الأخيرة” لمسرح قالمة، نص الإسباني أليخاندرو كاسونا (1903 – 1965)، إخراج عيسى جقاطي. وستكون آخر جولات المنافسة في السابع سبتمبر القادم بعرض “للبيع” آخر إنتاج المسرح الوطني الجزائري، ويتولى محمد اسلام عباس الإخراج عن نص أحمد مدّاح. خارج المنافسة، ستعرض تباعا تسعة أعمال أبرزها “الغول صاحب السبعة رؤوس” لمراد سنوسي وربيع أوجيت، “الأول مكرر” لصالح كرامة العامري ومحمد عباس، فضلا عن عويل الزمن المهزوم لإسماعيل يخلف وإبراهيم رحمون وكذا همس الظلام وريق الشيطان لعبد الحليم بن سعد وفالح عبد الله الحسين على التوالي. ووفاء لتقاليد راسخة على مدار الطبعات الثماني المنقضية، يقترح المحفل ملتقى علميا يقارب موضوعة “المصطلح النقدي والخطاب المسرحي” يومي الثاني والثالث من الشهر المقبل، بحضور نخبة من الأكاديميين الجزائريين والعرب على غرار: عبد الحميد بورايو – حنان قصاب حسن – ليلى بن عائشة – عبد الكريم علي جواد – الشريف لدرع – إدريس قرقوة – كمال الدين عيد – طارق ثابت – علي عواد – يوسف وغليسي – عبد القادر بوزيدة – فاطمة ديلمي – عبيدو باشا – جميلة الزقاي – رشيد كوراد – حبيب مونسي – علي العنزي – ثامر أنوال والعيد جلولي.     وتكتمل التظاهرة باستعراض شهادات حول مسيرة الفنان الراحل امحمد بن قطاف في آخر ايام الشهر الجاري، بمشاركة: منصف السويسي ـ صونيا ــ عبد الكريم برشيد ـ بوعلام رمضاني ـ إبراهيم نوال ومحمد إسلام عباس. ويتضمن المحفل برنامجا أدبيا دسما يتوزع على فقرات “الكتاب والرواية والشعر والقصة القصيرة في ضيافة المسرح” بحضور فريق واسع من المبدعين.

 

كامل الشيرازي

http://www.elaph.com/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.