مهرجان المسرح العربي ينجذب للرباط

 

 

تنعقد فعاليات مهرجان المسرح العربي في الفترة الممتدة من 10 إلى 16 يناير/كانون الثاني 2015 في الرباط.

واعرب وزير الثقافة المغربي محمد أمين الصبيحي عن تقديره وامتنانه للهيئة العربية للمسرح لاختيار المغرب لاحتضان الدورة السابعة من المهرجان.

واكد وزير الثقافة المغربي أن الوزارة ستعمل على تفعيل كل أطياف المسرح المغربي ووضعها في الاعتبار من أجل تحقيق الهدف الأساسي للطرفين المتمثل في تكامل الجهود المسرحية العربية، ووضع المسرح المغربي في المكانة اللائقة به.

وأكد الصبيحي أن المغرب سيعمل على نقل إشعاع عروض المهرجان إلى خارج الرباط، وتنشيط حوالي خمسين مركزا ثقافيا بعروض مسرحية، مبرزا حرص المغرب على إعلاء القيمة الرمزية للمسرحيين ودورهم في تنمية المجتمع وتطويره.

 

وثمن اسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الجهود التي تبذلها وزارة الثقافة المغربية في تسخير كل ما من شأنه إنجاح هذه الدورة، وجعلها فارقة ونقلة نوعية في مسيرة المهرجان من جهة والمسرح المغربي من جهة أخرى.

وأكد إسماعيل أن الهيئة حريصة على التميز النوعي لهذه الدورة التي يشارك فيها حوالي ثلاثمائة من المسرحيين العرب، عبر المشاركة في المؤتمر الفكري، وتأطير الورشات وتقديم أفضل العروض المسرحية.

ويأتي هذا اللقاء في ختام سلسلة اجتماعات عمل ولقاءات لوضع البرامج والترتيبات الخاصة للمهرجان.

وأكد حسن النفالي منسق المهرجان أن الدورة السابعة ستكون مناسبة للاحتفاء بالمسرح المغربي أفرادا وتاريخا وعروضا وإصدارات ومنشورات خاصة.

وفي إطار البحث عن هوية المسرح العربي، وكمحاولة جادة لتأصيله وتطويره بما يتماشى مع حركته الثقافية والفنية في العالم، اقيم مهرجان المسرح العربي في دورته السادسة في إمارة الشارقة، واستضاف نخبة من العروض المسرحية العربية وأبرز العاملين والمتخصصين في هذا المجال ضمن مناخ أكاديمي سعى إلى الفن لتحقيق المتعة والفائدة جنباً إلى جنب.

وكان الامين العام للهيئة العربية للمسرح قال “أنا متفائل بقوة بمستقبل المسرح في الامارات، فهناك نهضة مسرحية اماراتية واضحة المعالم وهناك وجود لاسماء مسرحية اماراتية حاضرة في جميع مشاريعنا المسرحية في ايام “الشارقة المسرحية”.

وتعد الهيئة أهم مؤسسة عربية تُعنى بتنشيط الحركة المسرحية في بُلدان العالم العربي وهي هيئة غير حكومية وغير ربحية تهتم بقضايا المسرح العربي وتواكب مستجداته من خلال إنفتاحها على مُجمل المسرحيين العرب وتبني نتاجاتهم ودعمها، أُنشئت في 2007 حيث تتخذ من الشارقة حالياً مقراً لها.

ووضعت من ضمن الأهداف الرئيسية التي تسعى إلى إنجازها النهوض بالعمل المسرحي العربي، وترسيخ الثقافة المسرحية وتبني الأعمال المسرحية الشابة ودعمها وتبادل الخبرات والانفتاح على مختلف التجارب المسرحية.

 

http://www.middle-east-online.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *