أخبار عاجلة

رئيس البيت الفني للمسرح: المسرح المصري.. «خرابة»

أعلن ماهر سليم رئيس البيت الفني للمسرح أنه اكتشف- لدى استلامه لمهام وظيفته- أن المسرح المصري “خرابة” على مستوى الميزانيات ودور العرض.

وقال رئيس البيت الفني للمسرح- في حوار خاص مع القسم الثقافي بالوكالة- إن بعض المسارح دخلت مرحلة الصيانة، ومنها مسرح السلام بشارع القصر العيني، ومسرحا العائم الكبير والصغير بالمنيل، وسيدخل قريبا مسرح العرائس.

ولابد من استخراج رخص المباني لهذه المسارح، وهو ما يحتاج إلى أن تكون لديك وثائق ملكية للمكان، بينما
هذه الأماكن ليست ملكنا.

ويقوم أحد الزملاء بالشؤون القانونية باستكمال الأوراق المطلوبة لاستخراج الرخص.. لترجع هذه المسارح إلى العمل بعد شهر من استصدار الرخص. والمسارح التي تعمل الآن هي مسارح الطليعة والقاهرة للعرائس والمسرح القومي للطفل ميامي وقاعة الغد.


وردا على سؤال حول ما تبقى من إعادة تأهيل المسرح القومي بعد احتراقه، قال ماهر سليم إن التكلفة بلغت 100 مليون جنيه، وإنه تم إنجاز 65 في المائة، والباقي متوقف على توفر سيولة مالية.. وإن ما تم يصل إلى مستوى “الخمس نجوم”، في “التشطيبات” والحمامات وغرف الممثلين المجهزة تجهيزا غير عادي، وعادت القبة كما كانت قبل احتراقها، مشيرا إلى أن مدير المسرح القومي- الذي وقع الحريق في عهده- قد تمت ترقيته بعد الحريق.


وعن موعد الافتتاح، قال إنه يفترض أن يكون بداية العام القادم.. وقد يتأخر لمدة شهر أو اثنين. لكن رئيس البيت الفني للمسرح استدرك بأن الأهم من الافتتاح هو حاجة منطقة العتبة إلى إعادة التخطيط، لأن بها ثلاثة مسارح من أهم المسارح المصرية، ولا يوجد لهم نظير في مكان آخر في العالم.


وأضاف أن الأزبكية- التي استقبلت قديما مع شارع عماد الدين الفرق المسرحية القادمة من الشام- قد تحولت الآن إلى منطقة عشوائية: ميكروباصات تسد باب مسرح الطليعة لالتقاط الخارجين من المترو، والحديقة المغلقة يجب أن تفتح وتنقل إليها أكشاك باعة الكتب، ونادي السلاح لابد أن يكون جزءا من المسرح ليتدرب الممثلون على الشيش والمبارزات.

وقال إن هذه المنطقة لابد أن تحاط بحرم مثل الكونكورد في فرنسا، ولابد من قرار جمهوري بإفراغ المنطقة. فلجذب الجمهور يجب توفير عنصر الأمان. وكشف ماهر سليم عن أن الدكتور سامح مهران مقرر لجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة قد وعده بدعم البيت الفني للمسرح ماديا.. إلى أن يتم اعتماد الموازنة الجديدة.. مشيرا إلى أن أشرف زكي الرئيس السابق للبيت الفني للمسرح قد سبق أن قام بتعيين 450 عاملا باليومية، بلا أي بطاقة وصف أو اعتماد من الجهاز المركزي أو وزارة المالية، ليتم تحميلهم على بند الإنتاج الخاص بالبيت الفني، وهو ما يستهلك مبلغ 4 ملايين جنيه، من السبعة ملايين إجمالي ميزانية الإنتاج.

 

http://dostorasly.com


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *