أخبار عاجلة

بعد سنوات الركود لقاء نوعي وورقة عمل لتفعيل المسرح القومي بطرطوس

 

 

 

بانتظار النتائج الايجابية لا يزال الاجتماع الذي عقد مع العاملين في مجال المسرح والفنون الشعبية بطرطوس حديث الأوساط الثقافية المهتمة، ولا تزال النقاشات موضع أخذ ورد ولكن الجميع يجمعون على هدف واحد هو تفعيل الحياة المسرحية في هذه المحافظة بعد سنوات الترهل التي عرفتها… وتركزت النقاشات في هذا اللقاء حول ضرورة إنتاج عروض مسرحية لكتاب محليين والتأكيد على وجود القرار بين أيد ماهرة كما طرح الأديب علي ديبة.

في حين تحدث الفنان محسن عباس عن ضرورة وجود لجنة المشاهدة قبل العرض حفاظا على المستوى الفني وطرح اشكالية الأجور التي تعطى من قبل المديرية للممثلين العاملين في المسرح القومي ووجود فرق في هذه الأجور بين دمشق وطرطوس مثلاً.. متسائلاً عن سبب تغييبه عن خشبة المسرح منذ عام 2008. ثناء محمود ممثلة من فرقة طائر الفينيق تحدثت عن إبعاد المواهب وإقصاء فرقتها وتمنت أن يفتح المسرح أبوابه لجميع المواهب..

 

الممثل فراس هلال طالب بفتح أبواب المسرح للجميع واعتبر نفسه من ضحايا الإدارة السابقة التي أقصته وأبعدته عن العمل… الكاتب علي صقر طالب بتفعيل دور المسرح في الحياة الثقافية. الفنان رضوان جاموس طالب بأن يكون المسرح فعل معرفة، متسائلاً هل هناك مسرح بلا معرفة، ومشدداً على الوصول لصيغة تفاعلية في المشاركة بإنتاج الفعل المعرفي وتعميم مسرح الطفل. الفنان نصر مغامس أشار إلى أن المسرح يحتاج لتعاون الجميع هواة ومحترفين، فلكل تجربته وشخصيته.. الممثل عزام الضابط تحدث عن تجربته مع الإدارة السابقة التي اقصته عن العمل ووضع نفسه بتصرف الإدارة الجديدة.

مدير المسرح القومي الجديد الفنان علي إسماعيل أجاب عن التساؤلات وقدم ورقة عمل نالت نصيبها من النقاش مؤكداً الانفتاح وتقبل الأفكار الجديدة وتطويرها فالخشبة- كما قال- ميدان للابداع.

وتضمنت ورقة العمل المقدمة العزم على تفعيل دور المسرح القومي بطرطوس بتعاون المسرحيين (أكاديميين وهواة) والعمل على إقامة عروض مسرحية من إنتاج مديرية المسارح والموسيقا / المسرح القومي بطرطوس/ متضمنة عروض أطفال (كبار للصغار + عرائس + دمى) عروض مسرحية للمحترفين وإقامة أمسيات موسيقية متضمنة غناء + عزف+ استقطاب الفرق المحلية والعمل على استقطاب وإعطاء فرص للشباب (مسرح + موسيقا + المسرح الجامعي) والعمل على إعادة إحياء فرقة أرادوس للفنون الشعبية وإعادة إحياء فرقة عمريت للغناء والموسيقا العربية وإقامة جسور فنية وعلاقات صحية مع مختلف المنظمات الشعبية والنقابات المهنية التي تهتم بالشأن الثقافي (رعاية المواهب الفنية + اتحاد شبيبة الثورة + الطلبة + العمال + طلائع البعث + النوادي الأهلية + الفرق الخاصة) بالإضافة إلى إقامة دورات عمل يشرف عليها ويدرب فيها كادر مختص وأصحاب التجارب الكبيرة متضمنة كل الأعمار (مسرح + فنون شعبية) واستقدام مدربين مختصين لتدريب الممثلين على كيفية استخدام الدمى والعرائس في العروض المسرحية، وتشكيل نواة لفرقة مسرحية للأطفال+ الكبار وإقامة نادي أصدقاء المسرح، وهو نشاط صيفي للأطفال ينتهي بعمل مسرحي من إخراج وكتابة الأطفال وبإشراف مختصين وضرورة الاهتمام والتنسيق مع جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة لتقديم العروض المسرحية والموسيقية لخلق فرص للمواهب وإتاحة المجال أمامها لعرض منتوجها الإبداعي عبر إقامة مهرجانات مسرحية بطرطوس (مسرحية – موسيقية – فنون شعبية)، واستقدام عروض مسرحية وموسيقية وفنون شعبية من المحافظات لخلق حالة من التفاعل الثقافي والمعرفي مع التأكيد على المحافظة على هوية المسرح القومي بطرطوس ونقل العروض المسرحية التي تخص الأطفال إلى مراكز الإيواء والوافدين وتفعيل المسرح التفاعلي لديهم.

الزميل هيثم يحيى محمد رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام في فرع حزب البعث بطرطوس الذي عقد الاجتماع بدعوة منه أكد أهمية الأفكار والملاحظات المطروحة وضرورة العمل بجدية وبتعاون جميع محبي المسرح للنهوض بالواقع المسرحي في هذه المحافظة التي تضم مواهب عديدة وكوادر مميزة ووعد باللقاء مرة ثانية لتقييم ما تم انجازه وطرح فكرة تشكيل هيئة استشارية أو لجنة مشاهدة لتقييم العروض المسرحية مؤكداً أهمية مثل هذه اللقاءات بشكل دوري لما لها من نتائج ايجابية لمصلحة تطوير الحالة المسرحية.

حضر اللقاء مديرة الثقافة والعديد من المخرجين والفنانين والممثلين والكتاب والإعلاميين وبعض الشخصيات الثقافية في المحافظة.

 

محمد حسين

http://www.alwatan.sy/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.