أخبار عاجلة

بريطانيون ينقلون المسرح السعودي لـ”الاحتراف”

 

“من أجلك أيها المسرح.. ستبقى أصابعنا شموعاً نحو خشبتك”، هذه هي العبارة، التي أكد عليها المتدرب المسرحي أيمن مطهر، خلال كلمته، على خشبة مسرح الراحل عبدالرحمن المريخي في فرع الجمعية العربية السعودية بالأحساء، نيابة عن 83 مسرحياً جديداً، في الحفل الختامي لأعمال ورشة الفنون الأدائية والمسرحية المرحلة الثانية “الدورة المتوسطة” أول من أمس، التي نظمها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي التابع لشركة أرامكو السعودية، بالتعاون مع مسرح الشباب الوطني البريطاني وفرعي جمعية الثقافة والفنون في الأحساء والدمام.
وأشار مطهر إلى أنه قادم من منطقة جازان إلى المنطقة الشرقية لحضور هذه الورشة، التي امتدت لأسبوعين، مبيناً أنه وصل من منطقته بشكل وسيعود إليها بشكل آخر محملاً بالكثير من نتاج هذه الورشة، التي أشرف عليها مختصون بريطانيون، والتي من أبرزها تقنيات المسرح للخبير “جون”، وتمارين التمثيل والأداء الصوتي مع الخبير “أيت”، والإدارة المسرحية مع الخبير “كين”.
من جهته، قال مدير مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي فؤاد الذرمان: لدينا بالسعودية كم كبير من المواهب وكل ما تحتاجه هو البرامج الحاضنة والبيئة المعززة للإبداع، وهذا ما نعمله بالتعاون مع الجمعية السعودية للثقافة والفنون ومؤسسات دولية كمسرح الشباب البريطاني، مضيفاً أننا نهدف إلى اكتشاف المواهب المحلية في مجال الصناعات الإبداعية والمسرح أحد الصناعات الإبداعية، وسنسهم في نقل المسرح السعودي من مرحلة الهواية إلى مرحلة الاحتراف، ومركز الملك عبدالعزيز عندما يكتمل سيكون به مسرح، وهذا المسرح بحاجة إلى محتوى وهذا المحتوى سيكون للطاقة المحلية والوطنية وكذلك للمبدعين العالمين. بدوره، قال مدير فرع الجمعية في الأحساء علي الغوينم: عشنا حدثاً كبيراً تمثل في حضور جماهيري كبير فاق استيعاب قاعة مسرح المريخي، وقدم عملان مسرحيان، الأول نتاج الدورة في الأحساء وعدد المشاركين ٤٨ مشاركا، وعمل مسرحي آخر كان نتاج دورة الدمام وعددهم ٣٥ مشاركا. مشرف لجنة الفنون المسرحية بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء نوح الجمعان قال في تصريح إلى “الوطن”، إن هؤلاء الخريجين في “الدورة المتوسطة”، مؤهلون للانضمام إلى دورة أخرى متقدمة “مرحلة ثالثة”، انطلقت في مقر المركز الملك عبدالعزيز الثقافي بالدمام، وهم الأكثر تميزاً في كل مجالات المسرح، وتهدف “الدورة المتقدمة” إلى صناعة فرق مسرحية متكاملة “ممثلين، ومؤلفين، ومخرجين، وفنيي إضاءة وصوتيات وديكورات، ومهارات الإخراج، ومساعدين، وإدارة مسرحية”، وبعد انتهاء “الدورة المتقدمة”، ستتأهل الفرق من هذه الدورات المتعددة لمهرجان “هجر” المسرحي للشباب، وهو مهرجان تنافسي، وهو في طور الإعداد حالياً، وهو بدعم وتمويل من مركز الملك عبدالعزيز الثقافي، ومزمع انطلاقته خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بالتزامن مع ختام المرحلة الثالثة “الدورة المتقدمة”، للمشاركين في ورشة الفنون الأدائية والمسرحية.

 

 

عدنان الغزال

http://www.alwatan.com.sa/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.