أخبار عاجلة

عرض مسرحية الجزيرة على خشبة مسرح الجولان

 

لا تستطيع وانت تشاهد تفاصيل هذا العمل الذي استضافه مهرجان الجولان للثقافة والفنون في يومه الثاني عشر “مسرحية الجزيرة”،الا ان تتساءل: كم من الوقت امضى الفنان اياد شيتي والفنان ايهاب سلامة داخل المعتقلات الاسرائيلية ؟؟، وكيف كانت حياتهما داخل الزنزانة التي امضيا فيها ثلاث سنوات من تجربتهما داخل السجن؟؟..

 

 

مسرحية الجزيرة وهي لكاتب جنوب افريقي عايش فترة الابرتهايد، تشكل احدى المراحل المقتبسة عن سيرة حياة الرئيس الجنوب افريقي نيلسون مانديلا والفترة التي قضاها في السجن في ظل حكم الأبارتهايد العنصري، وحاول مخرج العمل منير بكري “ان يعطي التجربة منحى ورونقا فلسطينيا في ظل العنصرية المتفشية في أروقة المجتمع الاسرائيلي، وما تعانيه الاقلية العربية الفلسطينية داخل الدولة العبرية بما فيها قضايا الاسرى السياسيين”.
ايهاب سلامة الذي يحفظ له مسرح عيون، بصماته البيضاء في الفضاء الثقافي السوري ودوره المميز في انطلاقة وتأسيس مسرح عيون قبل اكثر من عشر سنوات في الجولان، والفنان اياد شيتي لم يدخلا المعتقل الاسرائيلي يوما واحداً، ولم يتعرفا على الزنزانة وتفاصيلها وجدرانها ورطوبتها ورائحتها وازماتها الانسانية والوجدانية، والرعب والفرح المولود من قلب احزانها ودموعها، ولم يجالسا ويصارحا ويتحدثا الى ذواتهما يوماً داخل جدرانها، الا انهما اتقنا وابدعا في الاداء وعكس “بعض الصور الرائعة المجبولة بالوجع والدموع والاحلام والامال التي يعيشها الاسير السياسي في السجون الاسرائيلية”. (من زاهر عواد)

 

http://www.panet.co.il/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.