أشباه و طاوله تغير مسار العروض بمسرح الجنادرية بالطائف ..

 

أشباه و طاوله تغير مسار العروض بمسرح الجنادرية بالطائف ..

في ثالث فعاليات نشاط الجنادرية المسرحي بالطائف عرضت مسرحية ” أشباه و طاولة ” ” لفرع جمعية الثقافة والفنون بحائل و هي من تأليف : عاطف فراية يرحمه الله و إخراج و سينوغرافيا زكريا المومني وتمثيل كل من : ماجد العنزي و صالح الحربي و سلطان القبالي و هاني الشمري و مساعد مخرج ومؤثرات صوتيه الفنان طلال الرمالي و في الديكور مسفر العنزي و إدارة مسرحية سطام العنزي اعتمد المخرج على أربع شخصيات جسدوا شخصيات متعددة ، حيث كانت شخصية “مشروخ ” الذي تعرض لشروخ في رأسه من أهم الشخصيات التي تمحور عليها العمل المسرحي بدأ الصرع أثناء لقاء مشروخ مع زميله الحلاق ثم بعد ذلك تعاقبت اللوحات المتعددة التي تذكرها شخصية مشروخ في إشارة إلى بحث عن حل لمشكلة الأصفار و الألف مليار جاءت التشكيلات في رؤية بصرية مثيرة و استطاع المخرج اشراك الحضور في العرض أثناء تغيير ” الشخصيات ” . عقب ذلك عقدت الجلسة التطبيقية المصاحبة للعروض المسرحية و قدم القراءة لمسرحية أشباه وطاولة ” الكاتب و الناقد سلمان السليماني بإدارة الممثل المسرحي صقر عبد الله القرني حيث قسم قراءته إلى ثلاثة أقسام بدأها بنظرية ” بارت ” موت المؤلف ثم انتقل لنظرية ” بلانشو ” في ” ماهية الأسئلة ” و أشار إلى أن النص اعتمد على مفهومي ( المجد القديم للهزيمة ) و إلى ” الفكرة والتفكر والتفكير ” بشكل عام امتدح السليماني العرض خصوصا ازدواجية الشخصيات و لعبة الألوان و اثنى على التقنيات المتنوعة التي تقترب من الفوضى الخلاّقة جاءت المداخلات كنوافذ تفتح للعمل آفاقًا جديدة فقال الكاتب المسرحي محمد السحيمي ما شاهدناه في العرض كان جميلا لكن الصوت الخارجي في العرض لم يكن يسير ضمن ايقاع العرض ، بل لا يناسبه ، و طرح السحيمي فكرة أن يكون الصوت مجسدًا من قبل شخصيات العمل بدلا من التشتت الذي حصل للملتقي في حين رأى الكاتب المسرحي فهد رده الحارثي أن العمل ينقصه الكثير من التدريبات و أن مسرح حائل بدأ الآن يتشكل و أشار الحارثي إلى ضرورة الحفاظ على ذات الهوية المسرحية التي يعمل عليها مسرح حائل مع ضرورة الإشتغال جيدًا على هذا المشروع تحديدًا أما الكاتب عبد الرحمن العنزي فقد امتدح العرض و أثنى كثيرًا على الممثلين و في معرض رد مخرج العمل زكريا مومني من خلال القراءة النقدية و المداخلات قال ” أتفق مع الجميع في هبوط إيقاع العمل بسبب قلة التدريبات والهنّات اللغوية والنحوية ونحن في هذا العمل لانزال نحاول الوصول إلى مرحلة نضج للعمل المسرحي ” . يذكر أنه في يوم الخميس ستعرض مسرحية الإنتظار لفرع جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة و هي من تأليف : إبراهيم الحارثي وإخراج فهد الأسمر و تمثيل عبدالإله السحيمي ، عمر العلياني و منير السهلي

 

 

ابراهيم الحارثي

مندوب الهيئة الاعلامي

السعودية


عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.